5 نصائح لصحة الحج أثناء وبعد أداء المناسك

الأحد، 12 أغسطس 2018 10:18 م
الحجيج


يتوافد ضيوف الرحمن على مكة المكرمة أفواجا لأداءفريضة الحج راجين من الله تبارك وتعالى القبول وأن يكون حجهم مقبولا مبرورا يعودون بعده كيوم ولدتهم أمهاتهم.
وفي ذروة الحج يكون في صعيد عرفات ومكة ما يزيد عن ثلاثة ملايين حاج يباهي الله بهم ملائكته حيث تركوا ديارهم وأهليهم وارتحلوا لزيارة بيت الله الحرام.
ومع كثرة الزحام لابد من أخذ بعض الاحتياطات الصحية للحفاظ على صحة الحاج وحياته وفق ما نصح به د مهدي قاضي.. وهذه بعضها:


يجب أخذ تطعيم الحمى الشوكية، أو دواء وقائي لها عند بدء الحج للوقاية منها، وعند انتهاء الحج قد تكون حاملا لهذا الميكروب فلابد من أخذ دواء يقضي على هذه الجرثومة مثل السيبروفلوكساسين (ciprofloxacin) جرعة واحدة، أو الريفامبيسين (rifampicin) لمدة يومين، مع الأخذ في الاعتبار أن السيبروفلوكساسين لا يعطى للحوامل والأطفال، أما الريفامبيسين فيجب استشارة الطبيب قبل إعطائه للحامل.

عقب أداء المناسك إذا وجدت نفسك مصابا بالتهاب الحلق أو المجرى التنفسي فانتبه حتى لا تنقل العدوى لغيرك واغسل يديك كثيرا خاصة بعد مصافحة الآخرين واستشر الطبيب لأخذ دواء مناسب.
احرص على أخذ قسط كاف من الراحة بعد العودة من الحج فهذا يريح جسدك ويجدد نشاطك بعد إرهاق رحلة العودة لتقوم بعدها قادرا على العبادة والاجتهاد في الطاعة.

أثناء الحج إذا اكتشفت إصابتك بمرض معين مثل ارتفاع ضغط الدم فاحرص عند عودتك على متابعة حالتك الصحية لأخذ الدواء اللازم.


خلال أدائك لمناسك الحج من المؤكد نك لاحظت أهمية اللياقة البدنية  وأضرار السمنة لذا بعد عودتك سالما غانما بأمر الله يجب عليك البعد تماما عن العوامل التي تؤدي فإضعاف جسدك رغبة في التقوي على العبادة لتحصل الأجر من الله تعالى.










اضافة تعليق