أعاني من خذلان أصدقائي؟

الأحد، 12 أغسطس 2018 01:12 م
اصنع المعروف لأهله



أعاني من خذلان أصدقائي لي، على الرغم من أنني عادة ما أكون أول شخص يساندهم في الحزن قبل الفرح؟

(ن.ع)


يجيب الدكتور أحمد الشريف، استشاري الطب النفسي:

على الرغم من صعوبة استمرار الإنسان في تقدير من لا يقدره أو مساندة من تهرب منه وخلى به مسبقًا، إلا أنه يجب اتخاذ الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم قدوة حسنة يقتدي بها وتطبيق مبدأه الذي أوصانا به وهو: "اصنع المعروف لأهله فإن لم يكن أهله فأنت أهله".
 
والنفوس أولى بالستر من العورات، فأحذر التعري أمام أحد حتي ولو بدافع المحبة.
 

اضافة تعليق