ابني يتحدث بصيغة المؤنث؟.. هنا مكمن الخطر

السبت، 11 أغسطس 2018 12:23 م
سبب وعلاج حديث الأطفال الذكور بصيغة المؤنث


ابني 4 سنوات، كان يعاني من تأخر النطق، وبعد عرضه عبى الأطباء، تمكن من النطق، لكني لاحظت حديثه بصيغة المؤنث عادة؟
(إ.هـ)

 



تجيب الدكتورة وسام عزت، استشارية نفسية واجتماعية:

من الطبيعي أن تستغربي من حديث ابنك إليك بصيغة المؤنث، على الرغم من كونه ذكرًا، فلغة الطفل تبدأ معه بالاستماع إلى الأصوات، والأسرة لها دور كبير في تطوير لغته.
 
والطفل يتحدث بصيغة المؤنث، لأنه قد يكون على سبيل المثال ولد وسط أخوة بنات، أو العكس إذا كانت الطفلة بنتًا وكل أخوتها أولاد ذكور. 
أو مثلاً احتكاك الطفل بالجدة، أو الام أو الخالة فيكتسب منها صيغة الحديث المؤنثة في الكلام.

والطفل من عمر ١٧ شهرًا إلى ١٨ شهرًا يكتسب اللغة التعبيرية وتزداد في عمر السنتين، ومن سن 3 سنوات يبدأ في التحدث بصيغة المؤنث.

عليك عزيزتي، التأكد من أن هذا الأمر لا يمثل مشكلة على الإطلاق، وذلك حتى سن 3 سنوات، لأنه في هذا العمر يكون غير مستوعب لفكرة الفرق بين الأنثى والذكر، ومن الضروري أن نصحح له طريقة الكلام، ونقول له: الولد يقول (أنا عاوز ) مش (أنا عاوزة)، ولا تتركي طفلك دون تعليمه الصيغة الصحيحة، ونقول هو صغير لا يفهم، حتى لا يكون سببًا فى ضياع لغته.
 
فضياع اللغة والقدرة على التعبير عند الطفل قد تؤدي لانحراف سلوكي وجنسي للطفل في الكبر، لذا يجب على الأسرة توخي الحذر. 

اضافة تعليق