«أبو سنة».. تزوج 28 مرة.. ولديه 87 ولدًا وحفيدًا.. وهذا حلمه!

السبت، 11 أغسطس 2018 11:05 ص
29_7

عندما تراه للوهلة الأولى تشعر أنك تجلس أمام شاب لم يدخل دنيا أبدًا، جال عدة قرى بمراكز مطاى وبنى مزار ومغاغة والعدوة، وفي كل قرية حط فيها رحاله كان يتزوج منها وينجب منها، لتبلغ عدد زيجاته 28 خلال مراحل حياته المختلفة.


يطلق عليه سكان قريته "أسطورة الزواج"، حيث ضرب الرقم القياسى في الزواج، أنجب 48 ولدًا وبنتًا، وعلى الرغم من أنه يقترب من سن السبعين، إلا أنه يرغب فى الزواج من البكر ويفضل أن تكون من وجه بحري أو من محافظة الفيوم.

يقول ربيع عبد الغني أبو نحلة وشهرته الحاج "ربيع أبو سنة" من قرية أبو جرج بمركز بني مزار شمال المنيا، إنه يعشق العزوة والولد، وهو ميسور الحال يملك المال، الذي يعطيه الحق كما يرى في أن يتزوج ما دام يملك القدرة على الإنفاق.

أبو سنة من مواليد 1949، تزوج لأول مرة من بنات قريته صفط ابو جرج عام 1965، ولم يعش معها سوى عدة شهور ولم ينجب منها.

يضيف: "تعقدت الحياة أمامي، حيث اضطررت أن أهاجر إلى دولة ليبيا عام 1965 ومكثت هناك 4 سنوات كاملة".

يتابع: "بعد عودتي تزوجت من ابنة عمي عام 1969، وأنجبت منها ولدين و6 بنات، ثم طلقتها وتزوجت من أخرى، ولم تدم معي طويلاً بعد أن أنجبت منها ولدًا و3 بنات".

لدى "أبوسنة" الآن أكثر من 87 ولدًا وحفيدًا، تزوج بعضهم والبعض الآخر ما زال صغيرًا في مراحل تعليم مختلفة، والبعض الآخر عمل بالزراعة، لكنه لا يعرف عن زوجاته شيئًا، لدرجة أنه لا يستطيع أن يتذكر أسماء أولاده ولا أحفاده، وكل ما يعرفه أنه لديه من الأولاد والأحفاد 87 ولدًا وحفيدًا.

 


لم تبق على ذمته سوى امرأة واحدة حتى اليوم، وهي الزوجة رقم 28 ، وأنجب منها 10 أولاد وبنتًا.

أهالى القرية يقولون إن "أبو سنة " قام أكثر من مرة بالحج وأداء العمرة، لكنه مزواج ويميل إلى الجنس وحب النساء. 

لم يدخن سيجارة فى حياته ولم يتعاط أية منشطات، لكن تشعر أنك أمام  رجل غير طبيعي، يتحدث كما يتحدث الشباب عن أمنيته بالزواج من فتاة تصغره بسنوات.

والأغرب أنه يبحث عن فتاة لم يسبق لها الزواج.

يستطرد "أبوسنة": "ملكت بعض أولادى مساحات من الأراضي غرب بني مزار ويعملون بها والبعض الآخر لم أعرف أسماءهم أو ملامح وجوههم".

وستعجب حين تعلم أنه حتى أنه حتى اليوم لم يدخل قسم شرطة أو محكمة بسبب نفقة لزوجاته أو لأولاده، ولم يحرر ضده أي محضر من قبل زوجاته بسبب الإنفاق عليهن أو النفقة أو غيرها من المشاكل الأسرية والزوجية.

لكنه في كل مرة كان يطلق يعطي مطلقته كافة حقوقها الزوجية الشرعية والقانونية، إلى جانب أنه كان يشترط ألا تشتكيه مطلقته في قسم شرطة أو محكمة.


طعامه المفضل اللحوم الضاني والماعز، ولا يأكل الطعام المجمد أو المستورد، وإنما يفضل الطعام الريفي من السمن البلدي والجبنة البلدي والعيش "البتاو" أو يسمونه عيش الذرة البيضاء. 

وأتم قائلاً: "أتمنى من الله عز وجل أن يديم عليّ الصحة حتى أكمل زواجى من الزوجة الـ 29، وأحقق كل ما أتمناه فى حياتي وهو أن أكون صاحب أكبر أسرة فى مصر والعالم".

اضافة تعليق