كيف تعيش حياة سهلة وبسيطة على الرغم من الضغوط؟

الجمعة، 10 أغسطس 2018 09:42 م
حياة سهلة


هل تشعر أن الحياة حولك صعبة، أو أنك تأخذ كل أمر في حياتك - دراسة، عمل، علاقات - على محمل الجد والصعوبة؟!
ما رأيك لو فكرنا في جعل حياتنا أكثر تبسيطًا؟!
إن ضغوط الحياة وتسارع وتيرتها، وتعقد الظروف والملابسات الشخصية والعامة تدعونا لذلك وليس العكس، وإليك 7 نصائح في هذا السياق:

- حدد أولوياتك
( التحديد ) هي كلمة السر للإنجاز، ضع دائمًا حدودًا لكل ما تفعله، حتى نفسك ضع لها حدودًا لا تتخطاها، ووفق ذلك رتب أولوياتك، ما هو ثانوي وما هو رئيس لابد أن يكون واضحًا تمامًا لديك، إن كانت تنوي المذاكرة حدد عدد الساعات التي ستستغرقها وعدد الاستراحات وفتراتها، حاول ألا تتعدى المدة التي وضعتها لكل عمل عليك القيام به، أيضًا، وضع الحدود ليس أمرًا معيقًا يحد من إنجازاتك، بل على العكس، سيمكنك من معرفة ما تقوم به وما الذي ينبغي عليك القيام به، هذه المقاربة ستضعك دائمًا على الطريق الصحيح وستوضح القادم أمامك، وهذه أول خطوة نحو حياة بسيطة.

- ابدأ مع بداية اليوم
إن استطعت أن تستيقظ بهدوء وتتناول فطورك على مهل لتبدأ يومك فأنت تسير على منوال جيد لحياة بسيطة، وعلى العكس من ذلك لو أنك كالكثيرين،  تراجع إيميلك الشخصي وتفتح حسابك على مواقع التواصل الاجتماعي لتتابع المستجدات أو تقرأ الأخبار، فور استيقاظك، فهذا تصرف خاطيء أن تبدأ يومك بهذا الكم من الأحداث المثيرة أو بالرسائل العملية الجدية مما  قد يؤثر سلبًا عليك بقية اليوم.
وإن كنت ممن يستيقظون قبل الذهاب للعمل بنصف ساعةٍ مثلًا ويستعجلون تحضيرهم للخروج دون فطور أو تركيز فدعني أخبرك أنها أكبر عاداتك السيئة التي تزيد من حدة ضغطك وتعقيد حياتك، احرص على الاستيقاظ قبل التزاماتك بوقتٍ كافٍ لاهتمامك بنفسك نفسيًّا وبدنيًّا.

- رتب أشياءك حسب نوعها وليس مكانها
من أجل حياة بسيطة عليك بتنظيم كل شيء، فالتنظيم أساس البساطة، ولابد هنا أن نتحدث عن تنظيمك وترتيبك لأشياءك سواء في المكتب أو في البيت.
في كتابها “سحر التنظيم“، تقول ماري كوندو أن الطريقة المثلى لتنظيم الأشياء تكمن أساسًا في ترتيبها حسب نوعها وليس حسب المكان التي توجد فيه. مثلًا، إن أردت تنظيم كتبك فيجب أن تجعلها جميعها في نفس المكان، وتعمد على ترتيبها – حسب ما تقول الكتابة – بطريقة عمودية، حسب ما تراه مناسبًا لاستخدامك (جعل الأهم الفوق على مرأى الأعين أو الأكثر استخدامًا…)، أو إن أردت أن تنظم مطبخك فضع كل فئة في مكانٍ واحدٍ ولا ترتب بعشوائية،  فحتى وإن كانت جميع أدوات المطبخ “مرتبة” في نفس الخزانة، فيجب أن تُنَظَّمَ داخلها أيضًا حسب النوع والفئة.

- استمتع بالوحدة
اخطف لنفسك يوميًّا ربع ساعةٍ لفعل اللاشيء، ابتعد عن ضجيج كل شيء،  فقط، الجلوس دون حراك ودون تفكير،  الأمر سيساعدك في إيجاد نفسك وسط كل هذه الزحمة، وسيمكنك من إكمال يومك بهدوء وبساطة.

- تعلم كيف تقول "لا"
لعلك لا تدري أنك تعرض نفسك لأكبر الضغوط  في حياتك عندما تقول " نعم " في موقف يستدعي الإجابة بـ " لا ".
لذا، من أهم القواعد التي يجب أن تكتسبها هي قول لا في المواقف التي تضايقك أو لاتريد حقًا القيام بها، مما  سيساعدك في ترتيب أولوياتك واختيار فقط ما يناسبك.
ارفض طلب، أمر، دعوة، لا تناسبك أو لا تستطيعها، ولكن بطريقة صائبة لا تؤذي من أمامك، ولا تخلف لديك ندمًا أو قلقًا، ارفض ولكن بلباقة وحسن قول.


- التنظيم أفضل من الخلط
يظن الكثيرون أن القيام بأمور كثير في الوقت نفسه يضاعف من الفعالية والإنتاجية، والأمر خاطئٌ تمامًا، ففي علم الأعصاب، لايمكن للدماغ البشري أن يُركز بكيفية ثابتة في أكثر من أمر واحدٍ، فإن أجبرته على فعل ذلك، فأنت تزيد من ضغطك عليه، والنتيجة: إهدار للوقت والجهد دون أي تحسن !
لذا ، لاتتعب نفسك، ولاتقم بأمور كثيرة في الوقت ذاته، ولكن نظم أولوياتك، وأبدأ بالأهم ثم ما يليه إلى أن تنهي مهامك أو قائمة ماعليك فعله.

- كلما بدأت جملة “يجب أن…” توقف للحظة !
قبل أن تتم جملتك توقف قليلًا، واسأل نفسك: “لماذا؟ لماذا يجب عليك أن تقوم بكذا وكذا؟ ألأجل شخصٍ غير نفسك؟ أتريد حقًا القيام بذلك؟ أيمكنك القيام بذلك؟!
لا تقم بما لا يعجبك، لا تقم بما هو فوق طاقتك، كن مخلصًا لذاتك واعتن بها، تعش حياة بسيطة وسهلة.

اضافة تعليق