تعرف على فضائل الصلاة على النبي؟

الخميس، 09 أغسطس 2018 08:31 م
received_245682006271752

الصلاة على النبي واحدة من حق النبي على أمته، وبها يرفع مقام العبد المسلم ويحصل الأجر العظيم،فهى من خير العبادات ولا سيما يوم الجمعة، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إنّ من أفضل أيّامكم يوم الجمعة فأكثروا عليّ من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة عليّ ) صحيح أبي داود

وتختلف صيغ الصلاة على النبي صلّى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلّم، وأشهرها الصيغة الإبراهيمية وأصحها: "اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد . اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد".

فضلها
يستحب الصلاة على النبي في كل لاسيما يوم الجمعة، فقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنَّه قال: (إن من أفضلِ أيامِكم يومُ الجمُعةِ، فيه خُلِقَ آدمُ وفيه قُبضَ وفيه النَّفخةُ وفيه الصَّعقةُ فأكثِروا عليَّ من الصلاةِ فيه فإنَّ صلاتَكم معروضةٌ عليَّ) [صحيح].

وتتعدد فضائل الصلاة على النبي، ومنها:
- تحصيل الأجر والثواب فهي تعدل ثواب وأجر عتق رقبة من أولاد النبي إسماعيل عليه السلام.
- نفي الفقر من أهم أسباب صلاة الله عز وجل على المصلي وصلاة الملائكة أيضاً عليه، ونفي الفقر، وطيب المجلس، وتنفي عن العبد صفة البخل والشح كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (البخيلُ من ذُكرتُ عندَهُ ثم لم يُصَلِّ عليَّ) [صحيح].
 - تحصيل شفاعة الرسول عليه الصلاة والسلام.
-هي وسيلة لنيل رحمة الله عز وجل ورضاه وغفرانه، وتثبيت الإنسان المسلم على الصراط المستقيم.
- وهي من أفضل أنواع الذكر وأسرع وسيلة لزيادة الورع والزهد والتقوى في نفوس المسلمين.

-أنها سبب لإلقاء الله سبحانه وتعالى الثناء الحسن للمصلي عليه صلى الله عليه وسلم بين أهل السماء والأرض، لأن المصلي طالب من الله أن يثني على رسوله صلى الله عليه وسلم ويكرمه ويشرفه، والجزاء من جنس العمل فلا بد أن يحصل للمصلي نوع من ذلك.

اضافة تعليق