الأضحية من أعظم القربات.. تعرف على حكمها وشروطها

الأربعاء، 08 أغسطس 2018 09:03 م
الأضحية

الأضحية من القربات العظيمة التي يتقرب بها المسلم لله تعالى في عيد الأضحى، وقد اتفق الفقهاء على مشروعيّتها وإن اختلفوا في حكمها بين الوجوب والاستحباب.
ولما كانت الضحية من العبادات، فإن الشرع الحنيف قد وضع لها شروطا لابد من تحقيقها لا تصح إلا بها، منها:

- أنها لا تجوز التضحية بدجاجة أو طائر، لكن بالأنعام وتشمل الخراف، والأبقار، والجمال، والأغنام.
- ويشترط في كل نوع بلوغه سنا معينة ففي الإبل ما أتم خمسة أعوام، ومن البقر ما أتم عامين، ومن الغنم ما أتم عاما، وأما الجذع فهو ما أتم نصف سنة.
-كما يشترط فيما يصح فيه الأضحية بعد السن اسيتفاءها،شروط السلامة من:
العور، والمعني به الذي يقعدها عن الرعي.
والجرب المفسد للحمها.
والجرح المؤثر على صحتها.
والعرج الذي يمنعها من المشي السليم.
والهزال المزيل للمخ.
والعمى لا تجوز الأضحية بالعمياء التي لا ترى.
ومقطوعة الأطراف أو أحدها.
-كما يشترط ملكية الأضحية للمضحي، فيحرم بالمسروق والمغتصب والمرهون.
- كما يشترط ذبح الأضحية خلال أيام عيد الأضحى.

اضافة تعليق