زوجي متضايق من تعلقي به .. ماذا أفعل؟

الأربعاء، 08 أغسطس 2018 06:19 م
720182513618630296541



أعاني من معاملة زوجي لي، أنا أحترمه وأخفض له الجناح دائمًا، وهو دائم السخرية مني، أري أن الرجل له الإحترام والرأي ، وهو يغضب مني عندما أقول له الرأي رأيك، وكان يصيح بي " هتفضلي كده معندكيش شخصية طول عمرك"، وأصبح لا يشاورني في أي أمر، أنا أحبه ومتعلقة به تعودت عليه في القيام بكل شيء، وهذا يضايقه، لا أتخيل حياتي بدونه، جاءته فرصة سفر ومنحة تعليم فرفضت وبكيت ومرضت فاضطر للإعتذار لكنه بعدها غضب مني وقاطعني فترة، وأنا حائرة كيف أتصرف ؟


الرد:
لا تعارض يا عزيزتي بين حبك واحترامك لزوجك وكونه قوامًا وصاحب الرأي الأخير في أمور الحياة الزوجية وقيادتها وبين تقوية شخصيتك ، فالرجال يحبون القيادة ولكنهم يحبون أيضًا الزوجة القوية صاحبة العقل الواعي والرأي، مشكلتك أنك تحبين التبعية بشكل مرضي، والتعلق الزائد بزوجك مما يخلق لديه شعور أنه تزوج طفلة لا سيدة ناضجة تشاركه الحياة .
 الأمر بسيط يا عزيزتي،  لابد من ثقيف ذاتك، فالثقافة والقراءة ضرورة وليست معضلة، فأمامك بحورًا من المعرفة على شبكة الإنترنت، طالعي ما يهم في الحياة، ما يتعلق باهتمامات زوجك حتى يمكنك مسايرته أثناء المناقشة،  لابد من بناء ثقة بذاتك للتمتع بالحكمة والصبر والتروي،  تحمل المسئولية جزء من ذلك، لابد أن تكوني قادرة على مواجهة صعوبات الحياة بمفردك حتى يطمئن زوجك،  ففارق كبير أن تحترمي دور زوجك في وجوده وأن لا تفقدي هذا الإحترام وتكونين في بعض الوقت سند أو بديل أو مساعد إذا ما تطلب الأمر عدم تواجده لسبب أو لآخر.
يكره الرجل المرأة المتسلطة، لكنه يحب القوية اللبقة في نعومة ولطف، أثناء حديثه اصمتي واسمعي، ولا ترفعي صوتك فوق صوته، ولكن بعدها عبري عن رأيك بلباقة وقوة.
سرعة البديهة مهمة لسرعة التعامل وحل المشكلات  بذكاء ، وبأقل خسائر ممكنة، تدربي على ذلك يا عزيزتي، ولا تتملصي من القيام بمسئوليات نفسك، فالرجل يميل لمن لا تطلب المساعدة في كل كبيرة وصغيرة، فأنت " تكملين " زوجك بما يعني الإضافة لا العبء،  فحافظي على علاقتك يا عزيزتي بزوجة سوية، لا تدفعيه باستسلامك لضعف الشخصية  للإستهانة بك رويدًا رويدًا ، أنت مسئولة عن تطورات الأمر فسارعي بالتغيير لإنقاذ صورتك أمامه، والنجاة بحياتك قبل أن يبحث عن تلك الناضجة التي تشعره بالشراكة .

اضافة تعليق