جرس إنذار في اليد..

كيف أنقذت ساعة آبل الذكية حياة أكثر من شخص؟

الأربعاء، 08 أغسطس 2018 02:40 م
27394bfa-5282-4833-bcfb-2e1f59cb350a_16x9_1200x676

 

ساهدت ساعة "آبل" مجددًا في إنقاذ شاب أسترالي من موت وشيك، بعد تنبيهه إلى تضاعف مُعدل ضربات قلبه ليصل إلى 130 ضربة في الدقيقة.

والشاب ويدعى، مايك لاف، استيقظ في إحدى الليالي عندما شعر بساعة "Apple Watch" تهتز على معصمه وتعطيه إنذارًا بأن معدل ضربات قلبه مرتفع ويزيد عن 130 في الدقيقة، فما كان منه إلا أن استدعى الإسعاف ليتم نقله إلى المشفى لمعاينته.

وبعد فحصه، تبين أن الشاب يعاني من تشوه نادر في القلب وبحاجة إلى عمل جراحي لمعالجته، فأسرع الأطباء إلى إجراء الجراحة اللازمة، ليتعافى ويعود إلى ممارسة حياته الطبيعية بعد فترة قصيرة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تساهم ساعات آبل الذكية في إنقاذ أرواح البشر، فمنذ مدة، نبهت "Apple Watch" رجلاً بريطانيا بأن لديه مشاكل في عمل القلب، ليتبين بعدها أنه يعاني من ارتجاف أذيني فعلاً.

كما سبق وأن أنقذت حياة شاب أمريكي عندما قام بتفقد ساعته الذكية قبل توجهه لتدريب كرة القدم في مدرسته، وبعد إجراء تمرينين في يوم واحد بدأ بالشعور بآلام في الظهر والصدر تجاهلها تمامًا ظنًا منه أنها ستزول في اليوم التالي، لكن بعدما نظر إلى ساعته الذكية وجد أن مُعدّل ضربات القلب عال جدًا وقام بإخبار مُدربه الخاص.

كما أنقذت طالبًا في جامعة Frenso التابعة لولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة من الموت بفضل هاتف آيفون 5S بعدما تعرض لعملية سرقة رافقها إطلاق نار.

ونقل الشاب إلى غرفة الطوارئ داخل المُستشفى ليجد الأطباء أنه يعاني من إنحلال في العضلات، حيث تبدأ العضلة بالانهدام ليمتلأ الجسم بالبروتين وهو ما يؤدي إلى اضرار في بعض أعضاء الجسم.

وقال والد الشاب إنه بفضل ساعة آبل الذكية تمكن الأطباء من السيطرة على الحالة، وإلا كان من الممكن أن يموت في اليوم التالي بمجرد بدء التمرين.

اضافة تعليق