كيف تصبح سريع البديهة في 3 خطوات؟

الثلاثاء، 07 أغسطس 2018 07:03 م
سريع البديهة

للنجاح في العمل وعلاقاتك الإجتماعية تعد سرعة البديهة من أهم عوامل النجاة من المواقف الخطرة، كما أنها من أهم نقاط قوة الشخصيّة.
إن سرعة البديهة تعني قوّة الحديث وجودته، إنها يمكنها تطوير حياتك للأفضل دائمًا، فسرعة البديهة هي الجواب الحاضر لا السريع وفقط، وإنما السريع الذكي المعبر عن معرفة بالموضوع ودقائقه، والرد الذكي هو الذي يحتوي سرعة تفكير وربط بين المواقف المختلفة وسرعة استرجاع معلومات مخزنة، وحسن اختيار ألفاظ ونبرة صوت وتعبير وجه، وعلى الرغم من أن الأمر يبدو صعبًا إلا أنه ممكن، وإليك طريقة الحصول على سرعة بديهة عبر تنمية هذه المهارات الثلاث:.

- المهارات العقلية
وتعني المهارات العقلية باختصار القدرة على استرجاع المعلومات والإلمام بمعارف مختلفة في مجالات متنوعة والربط بين الموضوعات ببعضها، ويمكن الحصول على ذلك كله بواسطة الإكثار من القراءة والاطلاع، وتناول المأكولات التي تساعد على زيادة التركيز، والقيام بالتمارين الرياضية التي تساعد على وصول الدم للمخ فتقوي من العمليات الذهنية.

- المهارات النفسية
ويعني التحلي بالثبات الإنفعالي، والتحكم في الإنفعالات، والثقة في النفس،  الإرادة القوية والإصرار على الإنجاز، وهذه كلها يمكن اكتسابها والتدريب عليه أضف لذلك ممارسة التمارين الرياضية والإستماع للموسيقى لإراحة الأعصاب والحد من التوتر .

- المهارات اللغوية
يعد الاهتمام بتطوير مهاراتك اللغوية من أهم أدوات سرعة البديهة، فمن يملك اللغة يستطيع التعبير عما يجول في خاطره بالشكل الأنسب، سيجنب نفسه التعرض لسوء الفهم لتوفيقه في اختيار الألفاظ والتعبيرات الملائمة، المعبرة، والطريق لذلك هو التعلم، والقراءة المتوسعة في اللغة والتدريب على ذلك بالتواصل مع الناس.

اضافة تعليق