زوجي مسافر ويشاهد المواقع الإباحية ومعاملته تغيرت .. ماذا أفعل؟

الإثنين، 06 أغسطس 2018 08:07 م
غ

متزوجة من 14 سنة وعندي 5 أبناء، كنت أقيم مع زوجي بالخارج وكانت علاقتنا الزوجية جيدة جدًا، ولكنني اضطررت للرجوع لبلدي نظرًا للأعباء الإقتصادية ودخول أحد ابنائي الجامعة، وأصبح زوجي يعود بعد فترة طويلة وأصبح لا يقبل عليّ كالسابق لا في التعامل العادي ولا العلاقة الزوجية الخاصة، واكتشفت أنه يشاهد المواقع الإباحية والأفلام ، وأخشى أن يكون هذا هو سبب تغيره معي،  ولا أستطيع في الوقت نفسه مصارحته بخصوص مشاهدته الأفلام، لا أعرف ماذا أفعل ؟
الرد:
لاشك أن زوجك يا عزيزتي يعاني من ضغوط متنوعة اقتصادية واجتماعية وأسرية ونفسية نتيجة وضعكم الأسري والغربة والتشتت بين بلد الإقامة وبلد العمل، وربما مشكلات وضغوط أخرى لا تعلمينها تخص عمله، هو بالطبع ( غير سعيد ) ، غالبًا هو متوتر، وبالتالي متجه وبقوة باتجاه الإكتئاب والغضب واسقاط اللوم على أقرب قريب وهو أنت وهو ما اتضح من سوء علاقتكما بعد جودتها.
بحسب تحليل خبراء التحليل النفسي فإن سلوك المتزوج كزوجك بالنسبة للأفلام الإباحية وعلاقته بك يعد تصريح عدائي  مقنع موجه ضدك، لأنه يعاني من فقد العلاقة الحميمة معك.
لا حل يا عزيزتي سوى انقاذ سفينتكما، بالحوار والتصارح أن هذا الوضع غير سوي وأن ما يجنيه من المال لا يضاهي وما يحدث بينكما من انهيار في العلاقة ومن تأثيرات نفسية ستؤدي بالضرورة في حال استمرارها والإستهانة بها إلى عواقب شخصية نفسية وخيمة.
ناقشيه بهدوء وحدثيه عن احتياجك له كزوج ورجل، لابد يا عزيزتي أن تجتمعا مرة أخرى تحت سقف واحد وتواجها كل التحديات معًا، المالية والنفسية والجنسية ، فهذا أفضل من مواجهتها منفردين، وكل يعاني من مشكلات نفسية ستتفاقم وتتضاعف لتأتي على الأخضر واليابس،  بما فيه المال الذي يجنيه ويضيع العمر لأجله.

اضافة تعليق