الحوار وسيلة فعالة للوصول للحق.. وهذه آدابه

الإثنين، 06 أغسطس 2018 06:25 م
33

الحوار واحد من الوسائل الفعالة لإقناع الآخر بفكرة ما يفعلها أو يتركها..
ومع ابتعادنا عن هذا الأسلوب الراقي تزداد الخلافات وترتفع الصوات ولا نصل لشيء ملموس.. فكيف نفعّل الحوار وما هي آدابه؟

 الإسلام بوصفه دينًا يحترم الآخر ويوقره، حث على أهمية الحوار لإظهار الحق وفتح المجال للتحاور مع الآخرين، لكنه في الوقت نفسه وضع له آدابا وضوابط أهمها:
-أن نتون نية المتحاورين الوصول للحق وليس مجرد فرض الرأي.
- الالتزام بآداب الحديث من عدم رفع الصوت ومقاطعة الآخر الحق، واحترام رأيه.
- أن تكون الموضوعات المناقشة ذات أهمية ويرجا منه النفع لا لمجرد البحث وإضاعة الوقت فيما لا يفيد.
- ومن آداب الحوار أيضًا اعتماد كل طرف على أدلة واضحة وعدم الاعتماد على الأهواء والميول الشخصية.
- ينبغي أن يرضى أي من المتحاورين بالنتيجة الطبيعة متى ظهر له أنه مخطئ وأن الطرف الآخر على صواب.
-ثقافة الاستماع واحدة من أهم الأمور التي تسهل النقاش وتقلل وقته حتى يفهم جميع الأطراف حقيقة الخلاف.

اضافة تعليق