كيف كشف إسلام "عبدالله بن سلام" بهت اليهود؟

الإثنين، 06 أغسطس 2018 11:50 ص
كيف كشفت قصة عبدالله بن سلام يهت اليهود


روي أن عبدالله بن سلام لما سمع بمقدم رسول الله صلّى الله عليه وسلم، أتاه فنظر إلى وجهه الكريم فعلم أنه ليس بوجه كذاب، وتأمله فتحقق أنه النبي المنتظر، فقال له: "إني سائلك عن ثلاثة لا يعلمهن إلا نبي: ما أول شرائط الساعة؟ وما أول طعام يأكله أهل الجنة؟ والولد ينزع إلى أبيه أم إلى أمه؟".

فقال رسول الله: "أما أوائل أشراط الساعة فنار تحشرهم من المشرق إلى المغرب، وأما أول طعام أهل الجنة فزيادة كبد الحوت، وأما الولد فإن سبق ماء الرجل نزعه، وإن سبق ماء المرأة نزعته.. فقال: "أشهد بأنك رسول الله حقًا"، فقام ثم قال: "يارسول الله إن اليهود قوم بهت فإن علموا بإسلامي قبل أن تسألهم عني بهتوني عندك".

فجاء اليهود فقال لهم النبي صلّى الله عليه وسلم: أي رجل عبد الله فيكم؟ فقالوا خيرنا وابن خيرنا وسيدنا وابن سيدنا وأعلمنا وابن أعلمنا، قال: أرأيتم إن أسلم عبدالله؟ قالوا أعاذه الله من ذلك، فخرج إليهم عبد لله؟ قالوا أعاذه الله من ذلك، فخرج إليهم عبدالله فقال: أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله، فقالوا: شرنا وابن شرنا وانتقصوه، قال: هذا ما كنت أخاف يا رسول الله وأحذر.

وقال سعد ابن أبي وقاص رضي الله عنه: ما سمعت رسول الله صلّ الله عليه وسلم يقول لأحد يمشي على الأرض إنه من أهل الجنة إلا لعبدالله بن سلام، وفيه نزل قول الله تعالى : (قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن كَانَ مِنْ عِندِ اللَّهِ وَكَفَرْتُم بِهِ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَىٰ مِثْلِهِ ) صدق الله العظيم .

اضافة تعليق