وقت ومكان ارتداء ملابس الإحرام

الإثنين، 06 أغسطس 2018 10:26 ص
وقت ومكان إرتداء ملابس الإحرام



يتساءل البعض عن وقت ومكان ارتداء ملابس الأحرام لمن نوى أداء الحج، وهل يكون ذلك في بلده أم بعد السفر إلى الأراضي المقدسة.

وتقول دار الإفتاء المصرية، إنه إذا كنت أيها الحاجُّ مسافرًا بالطائرة متوجهًا إلى مكة مباشرة من جدة: يجوز لك الاستعداد للإحرام بلبس ملابسه وأنت في بيتك أو في المطار أو في داخل الطائرة إن لم يكن بك عذر يمنعك من لبسها، وليس محظورًا عليك شيء من محظورات الإحرام بمجرد اللبس؛ فاللبس في حد ذاته ليس إحرامًا، إنما الإحرام التلفظ بنية ما تريد من عمرة أو حج؛ سواء بعد ارتداء ملابس الإحرام مباشرة، أو عند استقرارك في الطائرة وتحركها وهو الأفضل احتياطًا لأي عذر قد يُعَطِّل السفر، ومتى تلفظت بنية النسك ولَبَّيْت صرت محرمًا محظورًا عليك الوقوعُ في شيء من محظورات الإحرام.

 وأضافت "أما إذا كنت متوجهًا إلى المدينة المنورة أولًا فلا تفعل شيئًا من ذلك؛ لأن إحرامك بالعمرة أو الحج يكون حينئذٍ من "أبيار علي" وهو ميقات أهل المدينة المنورة على ساكنها أفضل الصلاة وأتم السلام.

اضافة تعليق