كيف تتجنب أخطاء لغة الجسد ؟

الإثنين، 06 أغسطس 2018 04:10 م
لغة الجسد


تعتبر لغة الجسد هي اللغة العالمية التي يحسن إجادتها حتى تتواصل مع الآخرين بشكل جيد وفعال سواء كنت في مقابلة عمل، أو مع زملائك، أو أصدقائك، أو أهلك .
فعلي الرغم من أن لكل شخص طريقته الخاصة في الجلوس، والوقوف، وتحريك اليدين وطريقة الكلام والتواصل بالعين .. إلخ إلا أن ذلك كله مما يسمى بـ " لغة الجسد " له تأثيرات وفق تفسيرات مهمة على التعاملات والعلاقات، وعلى سبيل المثال أشارت أبحاثًا كثيرة  إلى أن  محاكاتك طريقة الجلوس أو الكلام  التي يتبعها من تجلس معه، ستجعله يعجب بك عاجلًا أم آجلًا!

وإليك أكثر أخطاء لغة الجسد شيوعًا والتي يقع فيها البعض بغير عمد فيساء فهمه:
-  يعتبر الإنشغال والتشتت، من أسوأ رسائل لغة الجسد الخاطئة التي تعني  لمن يجلس معك أن جلسته مملة، وأنك غير مهتم بحديثه،  وهذا أقصر طريق لتفضيله عدم الجلوس إليك مرة أخرى.

- تعبر طريقة تبادل السلام باليد أيضا عن الشخصية والموقف، فطريقة السلام الضعيفة تكشف عن ضعف في بناء الشخصية - هكذا يستشعر من يصافحك وأنت بهذه الطريقة - وتكشف طريقة السلام القوية عن شخصية واثقة قوية أو موقف عدائي أو رغبة في السيطرة !

- التواصل بالنظر أيضًا من المهم  مراعاته، فبالمبالغة فيه يحمل رسائل عديدة مثل : أنك شخص وقح وغير مهذب، أو مخيف، أو لديك رغبة في السيطرة، أو مقتحم .. إلخ الرسائل السلبية الممكنة، والعكس إذا ما أهملت التواصل البصري فقد يتم فهم تعاملك على أنك متكبر،  لا تشعر بالثقة في نفسك، غير مهتم .. إلخ ، لذا فالإتزان في التواصل بالعين مراعاته ضرورة حتى لا يساء فهمك.

- إيماءات اليدين والأصابع مهمة،  فحركة الدين العنيفة وقضم الأظافر، ووضع الدين باستمرار على الشعر دليل على الإحساس بالقلق والتوتر، وتربيع اليدين سواء كنت واقفًا أو جالسًا، توحى بأنك لا تراه بالرحة والإهتمام أو أنك شخصية دفاعية،  بينما انبساط اليدين مفتوحتين أو على بعضهما توحي بالترحيب والإهتمام بمن يجلس معك.

- ويعتبر الوقوف أو الجلوس بانحناء وتراخي من الحركات اللاإرادية التي تعبر بشكل سيء عن لغة جسدك إذ توحي  بالضعف وقلة الثقة، والملل، والإحساس بالضآلة، فتجنبها.

اضافة تعليق