8 نصائح لتصبح مستمعًا جيدًا

الخميس، 02 أغسطس 2018 10:40 م
images


تعتبر مهارة الإستماع من أهم أبواب النجاح الشخصي للفرد، فهي تجعله قادرًا على اكتساب المعارف، والأصدقاء، والتواصل الناجح مع الجميع بما يضفي تأثيرات ايجابية على حياة من يجيدها،  ولكنها تحتاج إلى تدريب على تقنياتها وأساليبها، ومنها :
1-  إبداء الاهتمام
إن النظر بشكل مباشر إلى عيون الشخص الذي تنصت إليه، يدل على احترامك له، واهتمامك بحديثه، ويمكنك في حالة عدم القدرة على النظر المستمر في عينيّ المتحدث، تنويع النظرات على الأجزاء المختلفة من الوجه كالفم، أو الأنف، أو الشعر، أو غيرها.
2- إظهار رد الفعل
هز الرأس، الإيماءات، التفوه بكلمات مثل " نعم فهمتك، صحيح .. إلخ "، هي  تفاعل مطلوب يشجع المتحدث على إكمال حديثه بثقة معك.

3- الانتباه إلى لغة جسد المتحدث
وهي من أهم أدوات كونك مستمعًا جيدًا، فمن خلال لغة الجسد ستتعرف طريقة ردّ الفعل التي يسعى المتحدث إلى تلقيها أو الحصول عليها، فمثلاً إن كان يتحدث وهو يضحك ويتبسم، فعليك مبادلته الابتسامة، وإن كان يتحدث بحزن، فيجب أن تبادله التعاطف،  كما أن الجلوس بطريقةٍ تدلّ على الاهتمام وتوجيه الجسم إلى المتحدث، وليس بعيداً عنه، كما يفضل عدم تكتيف اليدين، حتّى لا يشعر المتحدث بأنّ المستمع يشعر بالملل أو الضيق.
4- الابتعاد عن مصادر التشتيت
لكي تكون مستمعًا جيدًا تجنب استخدام الهاتف النقال، أو النظر إلى الأشخاص في الشارع، أو مشاهدة التلفاز وغيرها وأنت تستمتع إلى محدثك.

5-  تحضير الردود المناسبة والمسبقة
يجب على المستمع الجيد ألا يكون لديه ردودًا مسبقة وإنما يصغي جيدًا ثمّ يرد في الوقت المناسب.
6- الابتعاد عن مقاطعة المتحدث
لا تقاطع، حتّى وإن كان هناك تعارضٌ في الآراء أو وجهات النظر، فاللباقة تقتضي أن ينتظر المستمع دوره والوقت المناسب ليقدم أيّ اعتراضٍ على ما قاله المتحدث، فمن خلال الاستماع الجيد، من الممكن تقديم الرد المناسب.
7-التشجيعيمكنك كمستمع جيد تشجيع محدثك من خلال إعادة تلخيص جمل المتحدث التي قالها ولكن بأسلوبٍ آخر، فمثلاً يستطيع المستمع أن يقول: (إذاً ما تقصده أنت هو …)، أو (الأمر الذي تحاول أن تقوله هو…)، وهكذا، كما يفضل التفاعل معه وسؤاله عن الأمور المبهمة أو غير الواضحة، وهذا يشعر المتحدث بأنّه يتم الإصغاء إليه والاهتمام بما يقوله.
8- التلطف
تلطف مع محدثك كمستمع جيد في الرد والحديث،  وتجنب الوقاحة أو الفظاظة، والتجاهل،  أو تغيير سياق حديثه أمام الآخرين، مما يعرضه للإحراج.

اضافة تعليق