لكل أبٍ وأمٍ.. هذه أولى خطوات تربية الأبناء

الجمعة، 03 أغسطس 2018 05:30 م
خبر

إن كلمة السر في نجاح معظم العلاقات هو أن يرى الناظر أمام عينه من اجتاز هذه المرحلة بنجاح، فيعمد إلى تقليده ومحاكاته.

فالصانع الماهر يريد أن يصل إلى ما وصل إلى غيره من التقدم والرقي..والتاجر المجتهد هو الآخر تعلم الصدق في الشراء والبيع من غيره الذين عاصروه أو سبقوه وأراد تقليدهم ليصل إلى ما وصلوا إليه من السمعة الطيبة والثراء.

كذا المهندس والطبيب.. بل كل منا إذا فتش في نفسه عن سر نجاحه في أمر ما غالبا ما سيكتشف شخصية مدفونة بداخله هي من شجعته على دخول دخول كليةٍ ما .. اختيار وظيفةٍ ما.. اتباع طريقة ما في الحياة في الأكل في اللبس في الكلام.. حتى الزوجة واختيارها يخضع أيضًا لنظرية القدوة والمثل الأعلى.

فالزوج الناجح والأب الناجح هو من يؤدب أولاده ويربيهم على اتخاذ القدوة الصالحة والتأسي بالنبي والصحابة والتابعين فهو بذلك يعينهم على اختيار الطريق الصحيح ولو لم يكن الطريق الذي اختاره لنفسه.

وكذا الزوجة عليها أن تعلم أبناءها وبناتها التأسي بمن يفوقهم في الدين والخلق بهذا نكون قد أوقفناهم على أول طريق النجاح.. وعليهم أن يكملوا المسير. 

اضافة تعليق