الشعراوي: "فأتوا حرثكم أنى شئتم" ردًا على اليهود

الخميس، 02 أغسطس 2018 12:20 م
الشعراوي 00



قال العلامة الراحل، الشيخ محمد متولي الشعراوي، في سياق تفسيره للآية: "نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ...". [البقرة : 223]، إن هذه الآية نزلت للرد على اليهود الذين كانوا يقولون إن الرجل إذا أتى المرأة من دبرها في قبلها جاء الولد "أحول".

وأضاف أن الحق سبحانه وتعالى يفسح المجال للتمتع للرجل والمرأة على أي وجه من الأوجه شريطة أن يتم الإتيان في محل الإنبات، مشيرًا إلى أن المعنى المقصود بكلمة "حَرْثٌ" هنا هو مكان الإنبات، إذ أن الحرث هو مكان استنبات النبات.

وأضاف أن الله تعالى يدعو لأن يكون جماع المرأة في مكان الزرع، زرع الولد، أما المكان الذي لا ينبت منه الولد فلا تقربوه، موضحًا أن بعض الناس فهموا خطأ أن قوله: "فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أنى شِئْتُمْ" معناه إتيان المرأة في أي مكان، وذلك خطأ؛ لأن قوله: "نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ" يعني محل استنبات الزرع، والزرع بالنسبة للمرأة والرجل هو الولد، فأتها في المكان الذي ينجب الولد على أي جهة شئت.

اضافة تعليق