ابنتي تخضع لسيطرة ابنة أختي ولا تستطيع الابتعاد عنها

الأربعاء، 01 أغسطس 2018 12:19 م
قرب ابنتي من بنت خالتها يثير شكوكي


ابنتي 13 عامًا، ومرتبطة ببنت خالتها بصورة غير طبيعية، فهما في نفس العمر تقريبًا، لكن بنت أختي عنيفة وعدوانية، وتستغل ابنتي كثيرًا لتنفيذ ما تريده، وفي حال رفض ابنتي تنفيذ ما تطلبه منها أو ما شابه تعاقبها بالخصام، ما يجعل ابنتي تدخل في بكاء مستمر وتحبس نفسها داخل حجرتها، مع العلم أن ابنتي لها إخوة وأخوات، لكن ابنة اختي تسيطر عليها بشكل مخيف.
(ف. ح)

 
يقول الدكتور طارق أسعد، استشاري الطب النفسي:

الإدمان هو المواظبة على سلوك معين، مع العلم بأن هذا السلوك مؤذٍ، وإدمان العلاقات والارتباط بالأشخاص هو أحد أنواع الإدمان، ويحدث نتيجة خلل كيميائي وظيفي في المخ، والشخص المدمن يكون لديه ميول للارتباط بالأشياء والعلاقات مهما كانت تؤذيه، سواء كانت عاطفية أو صداقة بشخص مؤذٍ، حيث تجده متمسكًا بها، وفي حالات العلاقة العاطفية ستجد الطرف الآخر يرفضه ويسيء إليه ورغم ذلك يعود له مرة أخرى.
 
إدمان العلاقات والارتباط بالأشخاص، مثله مثل أي نوع من الإدمان، سواء إدمان المخدرات أو إدمان الجنس أو إدمان الطعام، والابتعاد عن إدمان سلوك معين يؤدي إلى الإصابة بالتوتر والقلق وأعراض نفسية أخرى، وفي بعض الأحيان تصل إلى أعراض جسدية، والإدمان سلوك أكثر منه مادة ولا يوجد مادة تُدمن وأخرى لا تُدمن، وإنما يوجد شخص يدمن وآخر لا يدمن.
  
والتعامل مع تلك الحالات المصابة بإدمان العلاقات، هو نفس التعامل مع حالات الإدمان بشكل عام، ولا يكون الحل فقط إبعاد الشخص المصاب عن العلاقة التي يدمنها، وإنما يتم علاجه نفسيًا من خلال أحد أنواع العلاج النفسي المناسبة لحالتهم. 


ويمكن الاكتشاف المبكر للمرض لدى الأطفال من خلال التعرف على استعداداتهم وميولهم للارتباط بالأشياء، والتي تظهر في شخصيتهم من خلال ارتباط الطفل أو الطفلة بصديق أو صديقة واحدة فقط وليس لهم أصدقاء آخرين ويشعرون بمشكلة إذا غاب عنهم هذا الصديق حتى وإن كان يؤذيه، ويسهل الاكتشاف المبكر من علاج الحالة، لأن المخ يكون به نوع من أنواع الليونة لكن في سن كبير يكون العلاج أصعب بكثير.
 
يجب إبعاد الطفل عن العلاقة التي يحتفظ بها، حتى يكون لديه قدر من التحكم مع البدء في العلاج النفسي، لأن مجرد البُعد دون العلاج لن يؤدي إلى أي نتيجة إيجابية، ويجب علاج الطفل من خلال جلسات لتغيير طريقة تفكيره، ويعتمد فيها على إعادة تكون طريقة التفكير من البداية بحيث يكون تقييمه للأمور من خلال نفسه، وهذا يستغرق بعض الوقت لتأهيله نفسيًا، لأنها أصعب مرحلة في العلاج.
 

اضافة تعليق