حك الجلد بشدة.. هذه أهم أعراض "التسحج العصبي"

الإثنين، 30 يوليه 2018 11:09 ص
تعرف علي ماهية مرض التسحج العصبي




يقول الأطباء، إن تكرار حك أو قرص أو شد الجلد حتى التسبب في التهابه، يعتبر مرضًا عقليًا مرتبطًا باضطراب الوسواس القهري، ويطلق عليه اسم التسحج العصبي«dermatillomania».

ويأتي اضطراب التسحج العصبي بشكل متكرر، ويبدأ في مرحلة المراهقة من سن 13: 15 عامًا، ومن الممكن أن يحدث في الطفولة (تحت عمر 10 سنوات) أو البلوغ (بين 30-45 عام).

أعرضه:
- تكرار شد وجرح الجلد ما ينتج عنه مشكلات جلدية.
- محاولة وقف هذا السلوك عدة مرات.
- عدم معاناة الشخص من أي حالة طبية أو جلدية أو استخدام مادة معينة.
- عدم معاناة الشخص من أي اضطراب نفسي آخر.
- البدء في هذا السلوك نتيجة ضغط عصبي أو مشكلات.

وحتي الأن لم يتوصل الأطباء إلي سبب واضح للإصابة باضطراب التسحج الجلدي، وليس هناك دليل على اعتبار هذه المشكلة أكثر شيوعًا بين أصحاب اضطراب الوسواس القهري وآبائهم أو أقاربهم أو أطفالهم مقارنة بالآخرين، لكن يعتقد أن أسباب الإصابة باضطراب التسحج العصبي راجعًا إلى جينات وراثية وضغط عصبي.

ويشار إلي أن العلاج السلوكي المعرفي والأدوية يمكنهما تقليل أعراض هذا الاضطراب بنجاح، وتشمل الأدوية مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، والتي تعد بمثابة مضادات للاكتئاب، وتقلل من الأفكار والسلوكيات الوسواسية، ويعمل العلاج السلوكي المعرفي على تقليل السلوكيات القهرية، وتعليم الأشخاص كيفية تغيير أفكارهم لتجنب إيذاء الجلد.



اضافة تعليق