ابنتي "شقية".. لا أعرف كيف أتعامل معها؟

الخميس، 26 يوليه 2018 12:26 م
سئمت من الشكاوى من طفلك


ابنتي كثيرة الحركة "شقية" جدًا، فأنا لا أعرف كيفية التعامل معها، وكثيرًا ما يشكو المعلمون والجيران منها؟
(ك. ص)


تجيب الدكتورة غادة حشاد، استشارية أسرية وتربوية:


يجب ألا نتعامل مع الطفل على أنه "عيل" صغير لا يفهم شيئًا، لكن يجب أن نعامله على أنه بني آدم كامل، له عقل يحترم، وله سمات شخصية لابد أن نقبلها ونفهمها ونعرف كيفية التعامل معها.


 قبول الطفل، سواء كان حركيًا، أو هادئًا، أو منطقيًا، مجادلاً أو عاطفيًا، أيا كانت شخصيته، وحبه واحترامه يساعده على التغيير تمامًا، ويجعله يستجيب للأم والأب، ومن ثم يمكن تنمية جوانب شخصيته بمنتهى السهولة.

 وضع الطفل تحت الملاحظة الطبية المتخصصة واكتشاف نقاط تميزه وأنماط تعلمه، ودراسة الظروف الأسرية له، مع علاج سريع لبعض أساليب التعامل بين والديه وبينه يساعده على التغيير بنسبة كبيرة جدًا تصل إلى درجة من الإبهار.

فقد يتحول لطفل هادئ مرح متفائل يتعامل مع زملائه ومدرسيه بطريقة طبيعية، ويتقبل التعليمات ويسير وفق النظام العام بدون معارضه، لدرجة تتعجب أمه من رد فعله ومن سرعة تجاوبه وتحوله، ويستشعر والداه بتجاوب ملموس وواضح جدًا.

اضافة تعليق