كيف تؤمن نفسك بـ 7 خطوات للإدخار ؟

الثلاثاء، 24 يوليه 2018 06:26 م
1




إذا كنت من أنصار " اصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب"، أو " خبيء قرشك الأبيض لليوم الأسود"، أو " الشيء الذي لا أملك ثمنه لست بحاجة إليه"، أيًا كانت طريقة تفكيرك، لابد أن تدخر جزءً من دخلك الشهري لتأمين نفسك من الأخطار المستقبلية الناتجة عن المرض أو الكوارث أو ما شابه، لا قدر الله، خاصة لو كنت تعمل بعمل لا يوجد فيه راتب تقاعدي عند خروجك منه،  أو وصولك لسن التقاعد، فالقاعدة الذهبية للإدخار هي " لا تدخر ما يتبقى بعد الصرف، بل اصرف ما يتبقى بعد الإدخار"، فإن ادخار المال ضرورة لا رفاهية.
وإليك 7 نصائح في هذا السياق، إذا كنت تجد صعوبة في الإدخار لأن الدخل الذي تحصل عليه لا يكفيك للإنفاق على احتياجاتك الأساسية :

الخطوة الأولى : افتح حساب مصرفي غير جاري
اذهب مباشرة للمصرف وقم بفتح حساب فيه، ولكن دون أن تحصل على بطاقة مصرفية، أو دفتر شيكات، فمجرد حصولك على احدى هاتين الوسيلتين سيكون من السهل عليك سحب المال المدخر من خلال الصراف الآلي، ومن ثم انفاق المال الذي ادخرته سابقا .

الخطوة الثانية : أعد تنظيم بيتك المالي
إنه يتوجب عليك اعداد خطة مالية أيا كانت حالتك الإجتماعية، وطبيعة عملك، ضع في ميزانيتك عمودين رئيسيين أحدهما للدخل، والآخر للمصاريف، وضع بند الإدخار وليكن 10% - 30% من الراتب، ضعه كأول بند في قائمة المصروفات.


الخطوة الثالثة : اقتطع مبلغ الادخار فورًا
عندما تحصل على راتبك الشهري، ضع مبلغ الادخار مباشرة في حسابك المصرفي،  ولا تنتظر القيام بدفع كافة المصروفات، وشراء احتياجات البيت، ثم تحتفظ بالجزء الباقي لتقوم بادخاره لاحقا.

الخطوة الرابعة : احذر من جاذبية العروض وسلع النزوات الصغيرة
نعم احذر ما يمكن تسميته بـ " سلع النزوات الصغيرة"، أنها السلع الإستهلاكية البسيطة مثل قطع الشيكولاتة والحلويات الجذابة والغالية التي يضعها الكاشير بالقرب من منضدة المحاسبة على المشتروات، فقبل أن تذهب للمتجر لشراء الأغراض التي تحتاج إليها قم بإعداد قائمة بالأغراض التي سوف تشتريها، والتزم بها.


الخطوة الخامسة : احذر من اقتناء بطاقات الائتمان المصرفية
تعتبر بطاقات الإئتمان فخًا عظيمًا لشراء مالا تحتاج إليه بدون احساس فوري بتأنيب الضمير، ودون وجود رصيد يكفي لاقتناء هذه المنتجات بحسابك المصرفي بحيث سوف تدفع الشركة عنك سعر المنتج،  ولكن لاحقا سوف تقوم بإعادة دفع سعر المنتج مع الفائدة التي عليه للشركة التي منحتك بطاقة الائتمان، وتشير الإحصاءات إلى أن معدل الفائدة التي تتقاضاه شركات الائتمان من المستهلكين هو ما يعادل نسبة ( 14%) من سعر المنتج الأصلي بالإضافة لسعر المنتج الأصلي.

الخطوة السادسة : ضع الـ " علاوة " في حسابك المصرفي
عندما تتحصل على علاوة أو منحة ترقية ضعها على الفور في حسابك المصرفي، وكذلك أي مال يصل إليك ليس من الدخل الثابت الذي تعيش به.


الخطوة السابعة: ضع خطة للأهداف الشرائية الكبيرة ( منزل أو سيارة (
إذا كنت تريد شراء سيارة مثلاً عليك بالإستعانة بخبراء في سوق السيارات لكي تقوم بوضع خطة تحدد فيها سعر السيارة التي ترغب في شرائها حاليًا وكم سيكون سعرها في المستقبل نتيجة التضخم أو ارتفاع الأسعار، قم بتقسيم ثمنها المستقبلي على ما قيمته 10% من دخلك الشهري الحالي، واحسب كم شهر ستحتاجه لشراء السيارة من ادخار هذا الجزء من المال، ومن ثم شراء هذا الهدف الشرائي الكبير بعد انقضاء الفترة التي خططت لها سابقا.

 وأخيرًا إن لم تساعدك الخطوات السابقة في ادخار جزءً من دخلك الشهري فأنت بحاجة إلى البحث عن طرق لـ " زيادة الدخل " ثم الادخار منه.


اضافة تعليق