7 أخطاء تجنبها في السيرة الذاتية

الإثنين، 23 يوليه 2018 09:20 م
السيرة--الذاتية



تعتبر السيرة الذاتية هي تذكرة دخولك لعالم الأعمال لدي أصحاب العمل، فأنت لن تمر من بوابتهم بدونها، ولأهميتها عليك بتجنب هذه الأخطاء السبعة عند كتابتها:

1-  أن تعتقد أن مسئول الموارد البشرية سيضيّع وقته في قراءة كامل سيرتك الذاتية كي يستخلص منها مقدار خبراتك، ومدى مهاراتك، فهو لديه ما يقارب الـ30 ثانية فقط للإطلاع عليها، فلا تجعل محتوى السيرة الذاتية أهم من أسلوب وطريقة عرضها، وركّز على قالب العرض الذي يبرز جميع خبراتك، ومهاراتك، وأهدافك بشكل واضح، ولا تظن أبداً أن أسلوب العرض يقل أهمية عن المحتوى.
 2-  المبالغة في الخبرات، والمهارات التي سرعان ما ستنكشف لدي إجراء المقابلة الشخصية مما يكون له أثر سلبي، فتكون في موضع الكاذب، لذلك كن موضوعياً، وصادقاً في كل معلوماتك ولا تبالغ.

 3- ذكرك قيمة راتبك في الوظيفة السابقة يظهرك لرب العمل وكأنك قد أتيت لجمع المال، بدلاً من ذلك دع خبراتك ومهارتك هي التي تعكس مدى أهميتك وجدارتك بالوظيفة المنشودة . 
4-  اختيار طريقة كتابة الخبرات والمهارات على شكل فقرات سيء جدًا،  بدلاً من ذلك يجب عليك كتابة جميع خبراتك ومهارتك، وإنجازاتك الوظيفية باستخدام علامات التنقيط، التي تساعدك في التركيز بشكل أكبر على ما تتمتَّع به، ولفت انتباه رب العمل.
5- استخدام سيرة ذاتية واحدة لجميع الوظائف، خطأ جسيم، فلا تفعل ذلك وأعد السيرة الذاتية المناسبة للوظيفة التي ستتقدم لها، فإن  إرسال السيرة الذاتية يشبه إلى حد ما تجهيز طلب خاص لزبونٍ ما، وهو هنا " رب العمل" ، ومن المعروف أن لكل زبون حاجاته الخاصة.
6- الإستهانة بعدم وضع صورتك الشخصية على سيرتك الذاتية سيء للغاية، بينما ارفاق الصورة يضفي المزيد من المصداقية والجدية اللازمة، وهو ما يساهم أكثر في ترجيح قبولها مقارنة بسيرة لا تتوفر على صورة وجه صاحبها.

 7- اعتقاد أن السيرة الذاتية لابد أن تكون " صفحة واحدة فقط"، يدفع للإختصار المخل للخبرات والمهارات، وقد تكون احداها هو ما يبحث عنها صاحب العمل، لذا لا بأس أن تتجاوز سيرتك الذاتية أكثر من صفحة.




اضافة تعليق