الفراسة وحسن التصرف.. هكذا تخرج من الأزمات وتقنع الآخرين

الإثنين، 23 يوليه 2018 12:03 م
الفراسة وحسن التصرف



فراسة المؤمن هي اختلاس العارف النظر في الشخص والتصرف على حاله، أو هي القدرة على التنبؤ والنظر في البواطن، بقوة الذكاء والفطرة، كما عرفها العالم ابن الجوزي.

وجاء في سورة يوسف عليه السلام: قول يعقوب ليوسف- عليهما السلام- عندما قص عليه رؤياه: “قال يا بني لا تقصص رؤياك على إخوتك فيكيدوا لك كيدًا إن الشيطان للإنسان عدو مبين” سورة يوسف 5.

 وفي الآية يتضح حسن تصرف يعقوب عليه السلام حينما حذَّره من قص رؤياه على إخوته، وفيها عبرة بتوسم يعقوب عليه السلام أحوال أبنائه وارتيائه أن يكف كيد بعضهم لبعض، وفيها أيضًا الاحتراز من كل احتمال يخشى ضرره.

 وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: (أفرس الناس ثلاثة: العزيز في يوسف، حين قال لامرأته: “أكرمي مثواه عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدا” سورة يوسف 21، وابنة شعيب حين قالت لأبيها في موسى: “استأجره” سورة القصص 26، وأبو بكر في عمر رضي الله عنه حين استخلفه).

 وعن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما قالت: (لمّا خرجَ رسول الله صلى الله عليه وسلم وخرج معه أبو بكر احتمل أبو بكر ماله كلّهُ معه خمسة آلاف درهم أو ستة آلاف درهم قالت: وانطلق بها معه، قالت: فدخل علينا جدِّي أبو قحافة وقد ذهب بصرُهُ فقال: والله إني لأراهُ قد فجعَكم بماله مع نفسه، قالت: قلتُ كلاّ يا أبت إنه قد ترك لنا خيرًا كثيرًا، قالت: فأخذت أحجارًا فتركتُها فوضعتها في كُوَّة لبيتِ كان أبي يضع فيها ماله ثمّ وضعت عليها ثوبًا ثمّ أخذت بيده فقلت: يا أبت ضع يدَكَ على هذا المال، قالت: فوضع يده عليه فقال، لا بأس إن كان قد ترك لكم هذا فقد أحسن وفي هذا لكم بلاغٌ، قالت: ولا والله ما شيئًا ولكنِّي قد أردت أن أسَكِّنَ الشّيخَ بذلك).

 وعن عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا حسد إلا في اثنتين، رجل آتاه الله مالاً فسلطه على هلكته في الحق، ورجل آتاه الله الحكمة فهو يقضي بها ويعلمها".


نبي الحكمة وحسن التصرف:

وممن تربوا على يد محمد صلى الله عليه وسلم، القائد الدعوي الشاب الزاهد وأكثر الصحابة شبهًا للرسول سفيرًا للعقيدة السمحاء والأخلاق الحسنة في المدينة، ويختار حذيفة بن اليمان (رضي الله عنه) لحفظ سره، ويوكل مهمة الحرب الاقتصادية للقائد الشجاع، وحبيب رسول الله صلى الله عليه وسلم زيد بن الحارثة (رضي الله عنه)، ويصطفى الجندي العظيم والعبقري القائد عبد الله بن أنيس (رضي الله عنه) الذي لا يهاب أحدًا لقتل رأس الكفر سفيان بن خالد، ويعمل برأي القائد الموهوب الحباب بن المنذر (رضي الله عنه) في بدر الكبرى، ويمتثل لمشورة الفارسي الحذق سلمان الفارسي (رضي الله عنه) في حفر الخندق، ويستأمن الزاهد المنقطع للحفظ والرواية أبي هريرة (رضي الله عنه) لنقل حديثه، ويرشح صاحب الصوت الشدي والقلب الندي بلال (رضي الله عنه) للإعلام بدخول شعيرة الإسلام، وأعطى الراية يوم خيبر لرجل ملأ حب الله ورسوله شغاف قلبه على بن أبي طالب (رضي الله عنه)، وآثر عثمان بن عفان (رضي الله عنه) الحيي السخي لتزويجه اثنتين من بناته، ودعا بالعزة للإسلام على يد من جُمعت له الحكمة والقوة الفاروق عمر بن الخطاب (رضي الله عنه)، واصطفى الصاحب الصادق الوفي أبا بكر (رضي الله عنه) لينال شرف رفقته في رحلة الهجرة ويومئ بأحقيته للخلافة بترشيحه لإمامة الصلاة عند قرب رحيله صلى الله عليه وسلم.


دلالات سمة حسن التصرف:

يستعين بالله فيوفق.

 يحسن حل الخلافات.

يحسن وضع الحلول.

 يحسن إيجاد المخرج.

يحسن التقاط خيوط الحل.

يحسن إيجاد بدائل لحل أى مشكلة

يعرف ماذا يحب الناس وماذا يكرهون.

ينزل الناس منازلهم.


معوقات حسن التصرف:

 الإحساس بالكبرياء والأنانية والتحدث مع الآخرين من عالٍ.

 سوء التخطيط.

ضيق الأفق.

عدم الحصول على القدر الكافي من الخبرة

عدم إعمال العقل وسرعة البديهة.

 عدم اتخاذ قرارات حاسمة.

 عدم التمسك بالمثل والقيم الإسلامية.

عدم دقة وحزم المتصرف.

عدم استخدام أسلوب الحوار والإقناع.

اضافة تعليق