التهاب الجروح.. الأسباب.. والعلاج

السبت، 21 يوليه 2018 01:54 م
التهاب وتلوث الجروح يؤخر شفائها


والدتي أجرت عملية الزائدة، لكن الجرح لم يلتئم حتى الآن، ويؤلمها كثيرًا مع اي مجهود، بالإضافة إلي خروج بعض الإفرازات، فهل هذا أمر طبيعي؟
(آ. ع)


يجيب الدكتور علاء إسماعيل، أستاذ الجراحة:

التهاب أو تلوث العمليات الجراحية يؤخر الشفاء، فمكان العملية الجراحية قد يكون عرضه للالتهاب أو التلوث لأي سبب، مما يسبب العديد من المشاكل للمريض، لذلك يجب التوجه إلى الطبيب على الفور بمجرد ملاحظة الأعراض التي تشير إلى العدوى الجراحية.
 
أعراض تلوث والتهاب الجروح
 
- ارتفاع درجة الحرارة

-  آلام في الجرح، تورم في الجرح

- خروج إفرازات من الجرح
 
ومن الضروري تجنب حدوث تلوث أو التهاب مكان العملية الجراحية، والتأكد من عدم وجود أي بؤر صديدية في الجسم ومعالجتها قبل الجراحة إن وجدت، ولابد من التأكد من أن جميع الأدوات التي تستخدم في العملية معقمة جيدًا، وأخذ جميع الاحتياطات لمنع انتشار العدوى، فضلًا عن أخذ جرعة من المضادات الحيوية في بداية التخدير كنوع من الوقاية.
 
أما بعد العملية الجراحية، فلا بد أن يستخدم المريض المضاد الحيوي المناسب الذي يصفه الطبيب، مع ضرورة تأكد الطبيب الذي يُجري العملية عند غلق الجرح من عدم وجود تجمع دموي، لأن الميكروبات تتراكم على الجرح لهذا السبب، ما يتسبب في التهابه.
 
 
 
 
 
 

اضافة تعليق