رحلة "بول بوجبا" من المستطيل الأخضر إلى اعتناق الإسلام

الجمعة، 20 يوليه 2018 09:49 ص
المهاجر بول بوجبا

 

شهد كأس العالم 2014 بداية تألق اللاعب الفرنسي بول بوجبا (مسلم من أصل غيني) مع منتخب فرنسا، وعلى الرغم من الخروج من دور الـ16 أمام حامل اللقب ألمانيا، إلا أنه ظهر بأداء مبهر جعلته يحصد جائزة أفضل لاعب شاب عن 4 مباريات فقط، كما حصل على جائزة أفضل لاعب فى بطولة كأس العالم تحت 20 عام فى 2013، وفى العام نفسه حصد اللاعب جائزة الفتى الذهبى لأفضل صاعد فى العالم الذى سبق وحصل عليها كل من روني وميسي وأجويرو وجوتزه.
 
بوجبا دافع بقوة عن الإسلام ورفض تشويه صورته ونسب العمليات الإرهابية التي تضرب أماكن عديدة، للإسلام الذي يعتز به.


كما نفى بوجبا الاتهامات الموجهة ضده بأنه يشعر بالغرور بسبب انتقاله لمانشستر يونايتد في أغلى صفقة بتاريخ كرة القدم في وقتها.
 
ليشدد بوجبا على أن الأمر ليس مهما بالنسبة له لأن في النهاية عند الموت الأغلى والأرخص كله سيذهب إلى نفس الحفرة وسيدفن في نفس القبر.
 
وتمنى بوجبا أن تتوقف حملات تشويه الإسلام في أوروبا وأن تتوقف أيضا هذه العمليات التي تسيء إلى صورته السمحة.

هذه لمحات ومواقف لحياة اللاعب الفرنسي بوجبا الذي تداول المئات على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع مصور للاعب الفرنسي الذي شارك مع منتخب بلاده في الفوز ببطولة كأس العالم روسيا 2018، وهو يسجد خلال تسجيله للهدف الثالث للمنتخب الفرنسي خلال مباراة النهائي أمام منتخب كرواتيا.


 وظهر بوجبا في فيديو أخر، على "تويتر" مدته 12 ثانية وهو يردد عبارة "الله أكبر" باللغة الإنجليزية.
 
ولفت اللاعب الفرنسي المسلم، بول بوجبا، الأنظار بسجدته في مباراة نهائي بطولة كأس العالم التي فاز بها منتخب بلاده، الأحد الماضي، بعد أن أصبح صاحب أول سجدة في تاريخ نهائي المونديال عندما احتفل بتتويج منتخب الديوك الفرنسية بلقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه.

وظهر بوجبا في فيديو قصير لا يتعدى الثانية الواحدة، لكنه انتشر بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يسجد في أرضية ملعب نهائي مونديال روسيا 2018.


كما ظهر بوجبا في صور أخرى من النهائي، وبجانبه لاعب المنتخب الفرنسي جبريل سيديبي، وهما يسجدان في أرضية الملعب، احتفالا بالفوز.

واحتفل بوجبا الذي يعتنق الدين الإسلامي، على طريقته الخاصة مثل المسلمين، من خلال التكبير مرددا "الله أكبر".

وفي العالم الماضي ظهر اللاعب الفرنسي في صور وفيديوهات وهو يؤدي مناسك العمرة بعد الجدل الذي أثير حول ديانته.

وشارك بوجبا كلاعب أساسي ضمن تشكيلة المنتخب الفرنسي في بطولة كأس العالم 2018، والتي انتهت بتتويج الـ"ديوك الفرنسية" بعد فوزهم على المنتخب الكرواتي بأربعة أهداف مقابل هدفين.


وولد اللاعب بول لايبيي بوجبا يوم 15 مارس 1993 بمنطقة لانجي سور مارن في فرنسا لأبوين متحدرين من غينيا، وله أخوان توأم يلعب أحدهما بناد فرنسي والآخر بناد أسكتلندي ويرتدي أحدهما قميص منتخب غينيا.

وإلى جانب تمثيله لمنتخب فرنسا، يلعب بوجبا في مركز الوسط بنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي الذي انتقل إليه من نادي يوفنتوس الإيطالي.
 
وتوج بوجبا بالعديد من الألقاب رفقة ناديه السابق، يوفنتوس، كما حصل على جائزة "الفتى الذهبي" أفضل لاعب شاب في أوروبا عام 2013، واختير أحسن لاعب في بطولة العالم للشباب عام 2013.
 
وعلى الرغم من أن الاسم لا يحمل أي معالم عربية أو إسلامية، لكن سبب إسلام بول بوجبا قد يعود إلى أصوله الإفريقية وتحديدا غينيا.

أثناء زيارة فريق يوفنتوس الإيطالي للعاصمة الإماراتية أبوظبي في ديسمبر 2014، ظهر بوجبا الذي كان يلعب ضمن صفوف هذا الفريق قبل انتقاله لنادي مانشستر في مسجد الشيخ زايد في أبوظبي، والتقط مع الجماهير الكثير من الصور التذكارية، مرتديا ملابس عربية.



النجم الفرنسي رغم حبه لقصات الشعر الجديد والاحتفالات الصاخبة، لكنه يجد نفسه داخل المساجد خاصة كلما أتيحت له الفرص في التواجد داخل بلد إسلامي، لذا كانت فرصة السفر لأي بلد إسلامي فرصة مثالية لأداء شعائر صلاة الجماعة في عدة مساجدة هناك، بدلا من قضاء السهرات مع زملائه في الفريق.

 


اضافة تعليق