صلاة الإشراق.. تعرف على فضلها ووقتها وكيفيتها؟

الجمعة، 20 يوليه 2018 04:50 م
2

برغم ما لها من فوائد كثيرة وفضل عظيم، فهناك الكثير لم يسمع هذا المصطلح من قبل (صلاة الإشراق).. فما هذه الصلاة وما فضلها؟

صلاة الإشراق هي صلاة ركعتين بعد طلوع الشمس وارتفاعها، لمن صلى الفجر في جماعة في المسجد ثم جلس في مصلاه يذكر الله تعالى حتى يصلي ركعتين .

فضلها:
ورد في فضلها قول النبي صلى الله عليه وسلم: (مَنْ صَلَّى الْغَدَاةَ فِي جَمَاعَةٍ ثُمَّ قَعَدَ يَذْكُرُ اللَّهَ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ، كَانَتْ لَهُ كَأَجْرِ حَجَّةٍ ، وَعُمْرَةٍ، تَامَّةٍ، تَامَّةٍ، تَامَّةٍ) وهذا الحديث مختلف في صحته ، فضعفه جماعة من أهل العلم، وحسنه آخرون . وممن حسنه الألباني رحمه الله في صحيح سنن الترمذ، وقد سئل عنه الشيخ ابن باز رحمه الله فقال: "هذا الحديث له طرق لا بأس بها ، فيعتبر بذلك من باب الحسن لغيره.


وقتها:
تستحب هذه الصلاة بعد طلوع الشمس وارتفاعها قيد رمح، أي بعد ثلث أو ربع ساعة تقريبا من طلوعها، لكن إذا كان المسلم في بلد تغلق فيه المساجد بعد الصلاة مباشرة، فعاد المصلي إلى بيته وقعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين،فإنه يرجى له الثواب الوارد في الحديث لأنه معذور .

صلاة الإشراق وصلاة الضحى:
إن ركعتي الضحى هما ركعتا الإشراق؛ لكن إن قَدمتَ الركعتين في أول الوقت، وهو ما بعد ارتفاع الشمس قيد رمح فهما إشراق وضحى، وإن أخرتهما إلى آخر الوقت فهما ضحى وليستا بإشراق، وأقلها ركعتان، ولا حد لأكثرها.(موقع سؤال وجواب).

اضافة تعليق