"الإفتاء": قراءة القرآن على أنغام الموسيقى "هلاك للمسلمين"

الخميس، 19 يوليه 2018 11:42 ص


أفتت دار الإفتاء المصرية بتحريم تلاوة القرآن الكريم على أنغام الموسيقى، معتبرة أن الأمر فيه "تحريف وتبديل لكتاب الله؛ وفي ذلك ضـيـاع الدين وهلاك المسلمين".

وجاء ذلك في أعقاب انتشار مقطع فيديو يظهر فيه مبتهل بملابس أزهرية وهو يقرأ سورة الفاتحة على أنغام الموسيقى وسط تمايل الحاضرين.

مقطع الفيديو الذي فجر موجة غضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي، يعتقد أنه يعود إلى حفل شعبي في محافظة البحيرة.

وقالت دار الإفتاء إن "القرآن الكريم هو كلام رب العالمين، أنزله الله على الرسول -صلى الله عليه وسلم- هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان، ولم ينزله ليطرب به الناس أو يتغنوا به. وقد أمر الله المسلمين بفهم معانيه وتدبر ما فيه من عظات وآداب بكل أحكامه".

وأضافت عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": إن "سماع القرآن كما تُسمع الأغاني، يجعله أداة لهو وطرب، تصرف السامع إلى ما فيـه من لذة وطرب، عما أنزل القرآن له من هداية الناس وإرشادهم". 

واستدركت: "ومن ثم شددت الدار على أن القرآن الملحَّن بالموسيقى، ليس هو القرآن الذي أنزله الله على رسوله، وتعبدنا بتلاوته التي تلقيناها عن الرسول صلى الله عليه وسلم".

واعتبرت أن "قـراءة القرآن ملحنًا تلحينًا موسيقيًّا وسماعه مصحوبًا بآلات الموسيقى، تحريف وتبديل لكتاب الله؛ وفي ذلك ضـيـاع الدين وهلاك المسلمين".

اضافة تعليق