شيخ الأزهر: هذا هو التحدي الذي يواجه رجال الدين بالغرب

الأربعاء، 18 يوليه 2018 02:38 م
WhatsApp Image 2018-07-18 at 2.08.06 PM (8)


قال الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، رئيس مجلس حكماء المسلمين، إن التحدي الذي يواجه رجال الدين، خاصة في الغرب، يتمثل في ضرورة نشر التعاليم والقيم الحقيقية للأديان، وترسيخها في حياة الناس، بعدما أصبحت الكثير من المجتمعات تخضع لنمط الحياة الاستهلاكي، البعيد عن أخلاق الدين وقيمه السامية.


واسقبل الطيب، اليوم، في "قصر لامبث" مقر إقامته في لندن، أعضاء المنتدى الإسلامي المسيحي البريطاني، وذلك بحضور جاستن ويلبي، كبير أساقفة كانتربري.

وأشاد الطيب بأعضاء المنتدى، قائلاً إنهم "يسيرون في نفس الطريق الذي يسلكه الأزهر الشريف، وإننا نحتاج لبذل مزيد من الجهد لإيصال أصواتنا إلى الناس في مختلف الأماكن ومن جميع الفئات".


من جانبهم، قدم أعضاء المنتدى، الذي أنشئ قبل 12 عامًا، تعريفًا بفكرة المنتدى وأبرز الأنشطة التي يقوم بها، مشيرين إلى أن بريطانيا محظوظة؛ لأنها تضم أشخاصا من أديان وثقافات مختلفة، يعيشون معًا، ولذا فإن المنتدى يحظى بالاحترام والتقدير من جانب كثير من الكنائس والمساجد، كما أنه يمتلك الكثير من المشروعات الصغيرة في المجتمعات المحلية.


وأوضح أعضاء المنتدى، أن "الشراكة بين علماء ورجال الدين المسلمين والمسيحيين لا تعني تجنب المشكلات الصعبة، لأنه يمكن العمل معًا رغم الاختلافات الكثيرة، كما أن الحوار لا يعني أن نكون أقل التزاما بأدياننا، فالتلاقي مع الأفكار الأخرى لا يزعزع العقائد، وإنما يساعد على التفكير بعمق ويعزز اليقين بمعتقداتنا".

شارك في اللقاء، الوفد المرافق لشيخ الأزهر، والذي يضم: الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، والسفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشئون المصريين في الخارج، الدكتور عبد الدايم نصير، المستشار التعليمي لشيخ الأزهر، المستشار محمد عبد السلام، مستشار شيخ الأزهر، والسفير قدري عبد المطلب، مسئول المراسم والبروتوكول بمشيخة الأزهر.



ووصل شيخ الأزهر الخميس الماضي إلى بريطانيا في زيارة تستمر عدة أيام، يشارك خلالها في فعاليات "منتدى شباب صناع السلام"، الذي ينظمه الأزهر، بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، وأسقفية كانتربري البريطانية

اضافة تعليق