ليكون حجك صحيحًا.. عليك بهذه الأمور

الثلاثاء، 17 يوليه 2018 08:22 م
الحج

في هذه الأيام الطيبة المباركة ومع اقتراب موسم الحج نقدم عدة نصائح لمن عزم الحج هذا العام حتى يخرج من هذه الرحلة المباركة وقد غفر له ما تقدم من ذنبه:

1- من أراد الحج فعليه أولاً تجديد نيته بأن تكون هذ الرحلة أداء هذه الفريضة خالصة لوجه الله.

2-ثم المبادرة إلى التوبة النصوح من جميع الذنوب، لاسيما التي بينه وبين العباد،، لقوله تعالى: (وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ).

3-حصر الديون وكتابتها (ما له وما عليه)، ويشهِد على ذلك.

4-تحري النفقة الحلال لما صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إن الله تعالى طيب لا يقبل إلا طيبًا).

5-التعفف والاستغناء عما في أيدي الناس لقوله صلى الله عليه وسلم: (لا يزال الرجل يسأل الناس حتى يأتي يوم القيامة وليس في وجهه مزعة لحم).

6-كما ينصح بمصاحبة الأخيار من أهل الطاعة والتقوى والفقه في الدين، والابتعاد عن أهل اللهو واللغو والسفهاء .

7-السؤال عما لا يعلم من مناسك ويتعلمها حتى يؤديها على الوجه الصحيح.

8- التخفف من متع الدنيا فلا يكون غرضه الطعام والشراب والتمتع وشراء الملابس والهدايا فحسب.

9- عدم الإفراط في المزاح والكلام الذي لا طائل من ورائه وإضاعة الوقت فيما لا يفيد.

10- الاشتغال بالذكر وحضور القلب وكثرة التضرع إلى الله أن يقبل هذه العبادة وأن يؤديها على وجهها الصحيح.

11-وإذا ركب دابته أو سيارته أو طائرته أو غيرها من الوسائل استحب له أن يسمي الله سبحانه ويحمده ، ثم يكبر ثلاثا، ويقول : (سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ * وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنْقَلِبُونَ) الزخرف/13-14. اللهم إني أسألك في سفري هذا البر والتقوى، ومن العمل ما ترضى، اللهم هون علينا سفرنا هذا، واطو عنا بعده، اللهم أنت الصاحب في السفر، والخليفة في الأهل، اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر، وكآبة المنظر، وسوء المنقلب في المال والأهل.

 12- ثم ليتابع كل خطوة بما عليه أن يؤديه من مناسك وأذكار، والسؤال إن أشكل عليه شيء.

اضافة تعليق