البطيخ.. فياجرا طبيعية

الإثنين، 16 يوليه 2018 02:58 م
0

ثمة ثقافات شعبية كثيرة تؤكد أن للطعام تأثير كبير على النشاط الجنسي مثل الحمام والكوارع، ولكن دراسات حديثة علميا أن الطعام له تأثيرات هامة على زيادة القدرة الجنسية .

كشفت دراسة أمريكية حديثة أن بعض مكونات البطيخ تؤدي وظيفة المنشط الجنسي "فياجرا"، إذ أنه وبحسب العالم بيمو باتيل من جامعة "إيه آند إم" في ولاية تكساس فإنه يحتوي على مادة phyto-nutrients التي تتحول في جسم الانسان إلى حمض  Arginine الأميني، مما يعود بفائدة عالية على القلب وبتحسين جهاز المناعة، وذلك بالإضافة إلى أن البطيخ يشمل على مادة "سترالين" التي تلعب دورًا مهمًا في توسيع الأوعية الدموية وزيادة الشهوة والقدرة الجنسية على حد سواء.

والسيترالين، هو حمض أميني غير بروتيني، يساعد على تكوّن أكسيد النتريك عند تحوله إلى حمض أميني آخر، يسمى "أرجينين"، ويساعد أكسيد النتريك على فتح الأوعية الدموية بطريقة تحسّن تدفق الدم في القضيب، ما يساعد بدوره على الانتصاب.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد ثبت أن الرجال الذين يعانون ضعف الانتصاب عادةً ما تكون لديهم مستويات منخفضة في واحد من هذين الحمضين الأمينيَّين، أو كليهما، لذلك فإن هناك علاقة واضحة بين مستويات هاتين المادتين في الجسم والقدرة على الانتصاب.

تعمل الفياجرا على زيادة تدفق الدم إلى القضيب، وتسهيل الانتصاب، هذه الزيادة المفاجئة في التدفق يمكن أن تسبب مشاكل في الأوعية الدموية للأشخاص الذين يعانون مشاكل بالقلب، عكس ما يحدث عند تناول البطيخ الذي يحتوي على مادة السيترالين، بحسب موقع El Español الإسباني.

من المهم، أن نأخذ في الاعتبار أن الغالبية العظمى من البطيخ هو الماء، لذلك فإن العصائر المركَّزة فقط هي التي تحتوي على كميات كافية من السيترالين، ويحتوي الجزء الأحمر من البطيخ على كميات أقل من مادة السيترالين، بينما تحتوي القشرة على مستويات أعلى؛ لذلك يمكن أن تضاف إلى العصير.

لا يُنصح بتجربة هذا الحل لمن يعانون الحساسية من البطيخ، كما يجب على مرضى السكر استشارة الطبيب أولاً، وذلك بسبب ارتفاع مستويات السكر الموجودة في تلك الفاكهة.

اضافة تعليق