اختبارات الذكاء.. هل تتنبأ بمستقبل طفلي؟

الإثنين، 16 يوليه 2018 02:38 م
استشاري نفسي اختبارات الذكاء خير دليل لمستقبل أفضل


صديقتي نصحتني بضرورة عمل اختبار ذكاء لطفلي، فهل هذا له القدرة علي التنبؤ بمستقبله؟
(ن. ف)

يجيب الدكتور حاتم صبري، استشاري الطب النفسي:

أهم خطوة يجب على الأهل القيام بها قبل التفكير في أي مدرسة سيتم إلحاق الأطفال لها هي معرفة مستوى ذكائهم.

هناك الكثير من اﻷسر تحرم نفسها من أجل تعليم أبنائها، إلا أن ذلك في بعض الأحيان لن يكون مفيدًا، بالعكس يجعل الابن معقدًا وكئيبًا وكارهًا للتعليم وقد يصاب بالاضطرابات السلوكية، "لو مش مصدقين طيب تعالوا معايا نتصور كده طفل ذكاؤه كان متوسط وأهله قرروا يدخلوه مدرسه لغات على أمل إنه يبقى متفوق وبيحاولوا يذاكروا معاه بكل الطرق وهو كل سنه ينجح بالعافية".

فكم من المعاناة النفسية والمادية التي قد تشعر بها الأسرة والطفل نفسه، فهناك كثير من المشاكل كان من الممكن تفاداها بمجرد توجه الأسرة لمركز وعمل اختبار ذكاء للابن.

واختبارات الذكاء ما هي إلا اختبارات تم تصميمها بطريقة علمية وتغطي كل الجوانب والقدرات العقلية التي يعتمد عليها الفرد ﻹنجاز مهمة عقلية وعلى أساس إجابات الطفل يتم تجميع درجات هذا الاختبار وتحديد مستوى الذكاء.

وإذا كانت النتيجة

- أكثر من 140
فهذا دليل على عبقرية الطفل، بحيث يجب تطوير قدراته طفلك لأنه سيكون واحدًا من الناس التي ستقوم عليهم حضارة البلد.

- من 120 إلى 140
 فطفلك ذكي جدًا ومع بعض اهتمام به فإنه سيكون من الناس الشاطرة جدًا.
 - من 110 إلى 120
مستوى ذكاء طفلك فوق المتوسط، سيقدر على الإنجاز في دراسته الجامعية

- من 90 إلى 110
طفلك متوسط الذكاء

- من 80 إلى 90
مستوى ذكاء الطفل تحت المتوسط

- من 70 إلى 80
فهذا دليل على نجاحه في الشغل المهني واليدوي

- أقل من 70
يحتاج إلى جلسات تنمية المهارات

اضافة تعليق