بديل للمياه في صناعة الغزل والنسيج.. اختراع لطالبة مصرية

الأحد، 15 يوليه 2018 11:04 ص
0


تعشق التحدي دائمًا منذ صغرها، تقوم بابتكار اختراعات وأشياء كثيرة  كثيرة أكبر من سنها، ما اهلها للالتحاق بمدرسة المتفوقين, آملة أن تكتب اسمها في يوم من الأيام ضمن العلماء الذين أثروا الحياة البشرية باختراعاتهم.


تسعى "نادين" لتحقيق أحلامها من خلال تقديم مشروعات وابتكارات لحل بعض مشاكل مصر، فكان مشروعهما "dry Die" للصباغة الجافة من ثاني أكسيد الكربون في مصانع الغزل والنسيج، بدلاً من المياه، ما يؤدي إلى توفير كميات كبيرة من المياه.


وحصل الاختراع الذي تقدمت به الطالبة بالصف الثانى الثانوي في المعرض الأول للعلوم الذي نظمته إدارة الموهوبين بكفر الشيخ على جائزة أفضل مشروع وتقدمت به على مستوى مصر، وجائزة أفضل مشروع صديق للبيئة، وعرض عليها العمل بعدد من الشركات العالمية والتعليم بإيطاليا ولكنها رفضت وفضلت التعليم بمصر. 


تقول نادين، إن مشروعهما "Dry Die" عبارة عن حل جديد لمشكلة المياه، فبعد قيامهما بالبحث وجدت أنه في  مصانع الغزل والنسيج يتم استخدام  من 100 إلى 150 لترًا من الماء لكى يُصبغ كيلوجرام من القماش؛ ففكرت فى حل لإهدار الكبير من الماء بطريقة أخرى للصباغة وهي استخدام غاز ثاني أكسيد الكربون بدلاً من الماء.

وتتم هذه العملية بوضع الغاز والمادة الصابغة الطبيعية والقماش فى أسطوانة محكمة الغلق، ثم وضع تلك الأسطوانة المحكمة في حرارة، ما سيؤدي إلى زيادة الضغط داخلها ثم تتحرك جزيئات الغاز حركة سريعة، فمع تلك الحركة سيتم توزيع المادة الصابغة على القماش.

وبهذا الطريقة تتم الصباغة بكفاءة مرتفعة من دون أي ماء وسيوفر ذلك من كمية الماء المستهلكة، ما سيوفر في التكلفة.

وتقدمت "نادين" بهذا الاختراع في مسابقة science fair، وحصلت على المركز الرابع.


وتقول إن اختراعها سيوفر كميات كبيرة من الماء وسوف ينهض بصناعة الغزل والنسيج.

وأوضحت أن والدها هو من يشجعها على الابتكارات والاختراعات ويوفر لها أي موارد.

وذكرت أنها اخترعت أربع اختراعات أخرى، منها جهاز يحفظ الأطعمة خارج الثلاجة، وإنذار لضبط اللصوص.

اضافة تعليق