أنا خدوم وأصدقائي يستغلونني وأخاف فقدهم لو رفضت.. ما الحل؟

السبت، 14 يوليه 2018 07:47 م
خدوم



أنا شاب عمري 20 سنة، أحب أصدقائي جدا،  وهم يحبونني ويصفونني بأنني " خدوم " ، و " خلوق "،  ومشكلتي  أنني أتحرج جداً من رفض طلب لأحدهم في أن أساعده، أو أقدم له خدمة أو طلب، بل أؤثرهم على نفسي، وأسارع لقول " حاضر " و " نعم "  أحيانًا كثيرة بينما أنا في الحقيقة لا أستطيع تقديم المساعدة، أخاف أن أرفض فأفقد أصدقائي، وأخاف أن أضغط على نفسي فانفجر فكيف أتصرف؟

الرد:           
الحل ببساطة ألا تفعل شيئًا رغمًا عنك، تعلم أن تقول "  لا " ، فليس معنى الإيثار أن تجبر على خُلق لكي تثبت لأحد أنك تتحلى بهذا الخُلق، افعله وأنت " مرتاحاً " وليس مضطراً، فأنت بذلك تؤذي نفسك، وهذا غير مقبول ولا مطلوب، وأنت من تقيم قدرتك على فعل الشيء أو لا، وليس الآخرون.
أنت بحاجة يا عزيزي لأن تتدرب على قول ( لا ) ، عندما يطلب منك أحدهم مساعدة خذ فاصلًا للتفكير، استجمع قوتك، واعتذر إن كنت بالفعل لا تستطيع، واختر أصدقاءك من فئة من يقدرك، من تستطيع أن تقول له ( لا ) ويظل مقدراً لك ولمشاعرك، وقدراتك.
ابتعد عن الأصدقاء الإنتهازيين، وعندما  تجرب قول لا لهم، فإنهم سينسحبون وينفضون من حولك، ولن تصبح جاذبًا لأمثالهم مادمت تستطيع قول ( لا ) .
لا تخف فقد الأصدقاء، فمن سيبقى معك يا عزيزي هو من سيقدرك، من تنفعك صداقته، فالصداقة المستغلة، المزعجة، المدمرة للشخصية لا قيمة لها .

اضافة تعليق