أول الثانوية العامة: والدتي سر تفوقي

الجمعة، 13 يوليه 2018 11:40 ص
36963943_263347914246477_5886234137794183168_n

 
حصل الطالب يوسف محمد محمود عبدالمجيد بمدرسة الشهيد الحسيني أبوضيف بمدينة طما شمال محافظة سوهاج، على المركز الأول في الشهادة الثانوية العامة، بمجموع درجات ٤٠٩.٥ علمي علوم.


يوسف نشأ في أسرة بسيطة، كانت توفر من قوت يومها كي تحقق له قسطًا من الراحة وتهيئ له جوًا مناسبًا لمذاكرة دروسه.


كان دائم التفوق منذ صغره، فقد حصل على المركز الأول في الشهادتين الابتدائية والإعدادية، وكان معروفًا بين أقرانه منذ طفولته بحسن الخلق والطيبة في التعامل مع الآخرين.


يعيش يوسف وسط أسرته البسيطة بقرية سلامون التابعة لمركز طما شمال سوهاج، والده يعمل موظفًا بالوحدة المحلية، ودخل الأسرة محدود ما جعله يهتم بمذاكرة دروسه بنفسه أولًا بأول، ويعوض الدروس الخصوصية بمراجعة والدته معه ومساعدتها له في المذاكرة.


يقول يوسف، إنه يرغب فى الالتحاق بكلية الطب وأن يكون جراحًا عالميًا مثل الدكتور مجدي يعقوب.


وأوضح أن تحقيقه هذا المجموع لم يكن بالأمر السهل، لكن وراءه تعب ومجهود وسهر، إذ كان يذاكر من ٦ إلى ٨ ساعات يوميًا حتى تمكن تحقيق حلمه وحلم أسرته في أن يصبح الأول على مستوى الجمهورية.

وأضاف: "كنت بأذاكر في البيت مع والدتي ولم أحصل على دروس خصوصية سوى في مادة واحدة"، نافيًا ما تردد في وسائل الإعلام عن كونه حصل على دروس خصوصية في كل المواد.

وأوضح أنه كان دائم الذهاب إلى المدرسة ومتابعة دروسه مع مدرسيه وأساتذته، واصفًا إياهم بأنهم قدوة حسنه له وكانوا دائمي التشجيع له بالتفوق.

بينما أكد والده أن يوسف يواظب على الصلاة وقراءة القرآن، وحسن التعامل مع جميع أسرته، ويعشق اللاعبين محمد صلاح ومحمد أبوتريكة.

اضافة تعليق