كيف أستشير زوجتي في قراراتنا المصيرية بدون مشاكل؟

الثلاثاء، 10 يوليه 2018 07:56 م
كيف-أستشير-زوجتي



أنا زوج حديث العهد بالزواج، شخصيتي تميل لاتخاذ القرارات بدون استشارة أحد، ولكنني أعرف أنه لابد من مشاركة زوجتي بالرأي في قراراتنا المصيرية بشكل خاص، فكيف يمكنني ذلك حتى لا تحدث بيننا مشكلات لو انفردت برأيي؟

الرد:
حسنًا فعلت وفكرت يا عزيزي، فحياة المرء قبل زواجه تختلف بعدها،  فمن حق من أصبحت تقاسمه الحياة أن يشارك برأيه  فيما هو مشترك ومصيري بينكما، وذلك لا يلغي قوامتك، ولا ينقص قدرك كونك ربان السفينة.
إن موضوعات كالحمل والإنجاب مثلا، أو السفر، شراء بيت، سيارة، إلخ ..  لابد من وضع اعتبار لرأي الشريك فيها، وعموما عندما تتناقش مع شريكتك لإتخاذ قرار كهذا أو ما شابه لا تكن متضايقًا من أمر ما، لابد من اختيار اللحظة، والتوقيت، والمكان، المناسب لكليكما، لابد لكل منكما أن تكونا مرتاحين، وفي أجواء لطيفة، ابدأ دائما بجمل ايجابية تعبر بصدق عن فرحك بحياتك مع شريكتك مثل : " أجمل حاجة في علاقتنا أني بكون على سجيتي أنت مني وأنا منك ودي أجمل حاجة أني لا أخجل من شيء معك أنت حبيبتي "، اسألها عن رأيها في الأمر ثم انتقل لعرض وجهة نظرك، فلو فعلت العكس فربما تعتقد أنك تفرض رأيك وقراراتك، ولو وجدت أن وجهة نظرة مفاجئة لها أو مستفزة أو غير مرضية، باختصار، لو كانت ردة فعلها سلبية أو مترددة فلا تعتبر أن الأمر شخصيًا، بل تمالك نفسك، فالشريك الجيد هو من يمنح الطرف الآخر الفرصة والمساحة والوقت للتفكير والمراجعة، وذلك أمارة جيدة على الحرص على العلاقة والاهتمام بالشريك .

اضافة تعليق