اكتشاف علمي:

علاج فعال للقضاء على مرض جنسي خطير

الثلاثاء، 10 يوليه 2018 10:37 ص
تشخيص_مرض_السيلان




يطور علماء من جامعة ولاية أوريجون الأمريكية مضادًا حيويًا فعالاً يعطل إنتاج المغذيات لبكتيريا النيسرية البنية التي تسبب مرض السيلان.

ومرض السيلان يعرف على أنه عدوى بكتيرية مُصنّفة ضمن الأمراض المنقولة جنسيًا، إذ ينتقل عن طريق التواصل الجنسي مع الشخص المصاب، وذلك لوجود البكتيريا المُسبّبة له في سوائل المصاب الجنسية، والتي قد تكون في الإفرازات المهبلية أو السائل المنويّ.

وبهذا قد تصل العدوى إلى القضيب، أو المهبل، أو عنق الرحم، أو فتحة الشرج، أو الإحليل، أو الحلق. وأكثر ما يُصيب عدوى السيلان المراهقين والأشخاص الذين في العشرينيات من عمرهم.

وذكرت مجلة "Eurek Alert" أن الخبراء تمكنوا من "تلمس" نقطة الضعف لواحدة من أكثر سلالات البكتيريا مقاومة – النيسيرية البنية.

وتوصل علماء الأحياء المجهرية إلى تحديد نوع البروتين الذي يؤثر بشكل مباشر على قدرة البكتيريا في إصابة الكائنات الحية بالمرض، وفق ما نقل موقع "روسيا اليوم".

ويقوم العلماء بتطوير دواء خاص لا يعطل عملية إنتاج هذا البروتين فحسب، بل يحرم البكتيريا من "الغذاء" ويعطل قدرتها على النمو والتكاثر والانتشار.

وإذا سارت الأمور بشكل جيد، سيتم التعامل بحسم مع المكورات البنية وغيرها من البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية لأول مرة في التاريخ، والقضاء على السيلان بعدة حقن للمريض.

وسيتوقف انتشار وباء الأمراض البكتيرية التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، فهي تتسبب بعدوى تصيب ما يقارب 80 مليون شخص في العام.

اضافة تعليق