9 أخطاء تجنبها لتنجح في عملك الحر

الأحد، 08 يوليه 2018 05:40 م
9-أخطاء-تجنبها-لتنجح-في-عملك-الحر


نحن بلاشك في عصر العمل فيه أصبح يتجه ناحية " العمل الحر " أو الـ " فري لانس "، فمعظم الناس يودع الوظيفة، وحتى من لا يودعها يفضل ممارسة عمل حر إلى جانبها، فما هي الأخطاء التي يتوجب عليك تجنبها إذا كنت متجهًا نحو العمل الحر :
- لا تعمل بدون عقد اتفاقية
غالباً ما يقع في هذا الخطأ المبتدئون بسبب قلة الخبرة، والرغبة في اقتناص فرصة العمل، ةالخوف من تراجع العميل إذا ما وجد نفسه مضطرا لتوقيع عقد اتفاق، وحتى لو اضطررت لذلك في بداية عملك فلابد من وجود عقد فيما بعد ما دمت قد نلت ثقة العميل واطمأن كلا منكما للعمل معًا.
- وازن بين العمل والحياة
ينخرط المبتديء غالبًا في العمل الحر في العمل كلية فيصبح كل حياته، مما يسبب صراعًا عاطفيًا كبيراً والحل أن تتذكر دوافعك للعمل الحر حتى يمكنك تحقيق التوازن المطلوب، ولتحقيق ذلك سيطر على وقتك، واجعل المقام الأول لـ " الحياة " ، ففي الحياة دوافع كثيرة لو عرفتها وتأملتها ستجدها عوامل " ملهمة " مما يدفع العمل للأمام.
- لا تبذل فوق طاقتك
لا تشتت عقلك وتستنفذ طاقتك في منافسة من هو أقدم منك فتبذل فوق طاقتك، إن ذلك بلاشك لن يكون هناك نفع من ورائه وبدلا من ذلك ركز على نقاط قوتك وتميزك.
- وظف مديرا للحسابات
اختر محاسباً، لبقاً، يحسن التعامل مع الآخرين وذو علاقات واسعة جيدة، لا محاسباً محصلاً للأموال فحسب، ودعه يضبط لك أمورك المالية بذكاءز
- لا تضيع وقتك بسبب العملاء
لا تدع عميلاً يضيع وقتك في اجراء تعديلات على مشروعه فيتآكل وقتك لأجله ويأتي على حساب مشروعات آخرين، لا تزيد أي مشروع لأي عمل زيادة في وقت بلا مال.
- ركز على استراتيجيات بعيدة
إذا كنت مبتديءً فكر في أهداف الستة أشهر المقبلة أفضل من التفكير في وضع استراتيجيات طويلة الأمد، فالأهداف القريبة تقرب البعيدة وبدون ذلك لن تجني سوى تشتيت عقلك.
- لا تعمل من غرفة نومك
تجنب أن تعمل وأنت في غرفة نومك، أو وأنت على سريرك في وضعية الإسترخاء ممسكاً جهاز الحاسوب الخاص بك، بل اتخذ وضعية محفزة وأكثر جدية وموحية بأنك في عمل حقيقي.
- لا توافق على كل شيء
كن انتقائيًا، لا تقبل أي عمل يأتيك خاصة لو كنت مرتبطًا بعمل بالفعل، فقبولك أي عمل وكل عمل سيؤدي بك إلى الإرهاق والتقصير ومن ثم الشعور بخيبة الأمل.
- قاوم الرغبة في عدم الإستمرار
وهذه من أهم النصائح التي لابد أن يضعها كل مبتديء نصب عينيه،
" أنت حر " وهذه الحرية قد توحي إليك بأنك لا تريد إكمال العمل أو الإستمرار فيه، فلا تخضع لمزاجيتك، وقاوم، وضع كل الإحتمالات واستعد لها، واقفز بثقة كل يوم إلى عملك الحر سعيدًا، يملؤك الإصرار على المضي قدمًا وتحقيق إنجاز.


اضافة تعليق