بلع اللسان.. ليس ما تفكر فيه صحيح.. هناك تفسير آخر

السبت، 07 يوليه 2018 11:13 ص
بلع اللسان


  

ظاهرة حديثة يشاهدها الكثير من متابعي كرة القدم ومحبيها، وهي ظاهرة بلع اللسان لبعض لاعبي الكرة، والتي تتسبب في وفاة اللاعب في الحال، حيث يبلغ عمره منتهاه بمجرد المرور بهذه الحالة التي تستعصي على الحل في أغلب أحيانها.

 أخطر إصابات الملاعب
 

بلع اللسان من أشهر إصابات الملاعب، ولكن مبدأيا لا يوجد شئ اسمه بلع اللسان “Tongue-Swallowing” ولكن ما يحدث هو خلل في الجهاز العصبي، مما يفقد اللسان التحكم في الأعصاب، ويسبب ارتخاء في عضلة اللسان، وما يحدث هو ارتخاء كامل لعضلات الفكين، فيسقط اللسان في المجرى التنفسي مما يؤدي إلى عدم القدرة على تنفس الهواء ويحدث اختناق.

 

 دقائق من الرعب عاشها بعض اللاعبون وعشناها معهم بسبب الإصابة التي تعرف ببلع اللسان، وإن كان ذلك مسمى غير دقيق، حيث لا يمكن لأحد بلع لسانه، لكن وفقا لما يعرف في عالم كرة القدم كانت هذه أشهر حالات بلع اللسان.

 

ماذا نفعل عند بلع اللسان؟


الطريقة الصحيحة لعلاج مثل هذه الحالات هى محاولة فتح مجرى الهواء عن طريق دفع الفك السُفلى إلى الأمام مع إرجاع رأس اللاعب للخلف، حتى يُسمح بفتح مجرى الهواء وبالتالى عودة حركة اللسان لوضعها الطبيعى.

 
 

أشهر من تعرض لبلع اللسان
 

تعرض فرننادو توريس لاعب أتليتكو مدريد لاصطدام قوي أثناء مباراة فريقه مع ديبورتيفو لاكورنيا في الدوري الأسباني عام 2017 ليقع وتصطدم رأسه بالأرض في الدقيقة 85 من المباراة.

 

نفس الإصابة تعرض لها لاعب الأهلي السعودي عبد الرحيم الجيزاوي عام 2012 حيث سقط اللاعب خلال مبارة فريقه أمام الهلال في ذهاب نصف نهائي كأس خادم الحرمين للأبطال، والتي كشف لاحقا أنه بسبب موجة الغبار وليس بلع اللسان كما أشيع وقتها.

 

مارك فيفيان


الشهير مارك فيفيان فويه، لاعب الكاميرون الذى وافته المنية فى أرض الملعب خلال مباراة منتخب بلاده أمام كولومبيا فى كأس القارات 2003 التى أقيمت فى فرنسا.

 

فى الدقيقة 71 من مباراة نصف نهائى كأس القارات التى أقيمت يوم 26 يونيو 2003، سقط فوى ابن الـ28 عامًا على أرض الملعب، دون أى احتكاك مع لاعبى كولومبيا، وغادر الملعب على نقالة برفقة المسعفين، ولم يتخيل أحد أن النجم الشاب قد فارق الحياة للتو.

 
المصري محمد عبد الوهاب:
 

الحالة الأشهر فى الملاعب المصرية على الأطلاق كان بطلها نجم دفاع الأهلى والمنتخب المصري عام 2006 بعد أن سقط اللعب أثناء مران فريقه بشكل مفاجئ مما تسبب فى حالة حزن كبيرة إجتاحت جماهير الأهلي وجماهير الكرة المصرية بشكل عام، خاصة وأن اللاعب إمتاز بالإلتزام الفنى والأخلاقي داخل الملاعب وخارجها ، كما أنه كان أحد أبطال كأس أمم أفريقيا فى نفس العام ليفقد الأهلى والمنتخب لاعب خلوق ومتميز و لم يتجاوز الـ 23 عامًا .

 

المغربي يوسف بلخوخة:

لفظ لاعب فريق الوداد الرياضي البيضاوي المغربي يوسف بلخوخة أنفاسه الأخيرة أثناء مباراة فريقه أمام الرجاء في عام 2001، في المباراة التي جمعت الفريقين ضمن الدور نصف النهائي من كأس العرش المغربي؛ إذ تعرض بلخوخة لأزمة قلبية في الملعب الذي احتضن ديربي المغرب، ليسقط أرضاً قبل أن يتوفى في مشهد تعرفه كل الجماهير المغربية.

 

التونسي الهادي برخيصة:


يعتبر اللاعب التونسي الهادي برخيصة من أوائل اللاعبين العرب الذين يفقدون حياتهم في الملاعب، ففي العام 1997 سقط لاعب فريق الترجي التونسي بشكل مفاجئ خلال المباراة الودية التي جمعت فريقي الترجي وليون الفرنسي، إذ سقط برخيصة بشكل مفاجئ على أرضية الملعب بعدما روض الكرة بصدره، ولكن لم يتم إيقاف اللعب قبل أن يكتشف سقوطه المخيف بلا حراك فلفظ أنفاسه الأخيرة في مشهد لا يزال التونسيين يستذكرونه جيداً.

اضافة تعليق