يعاني من التلعثم والثأثأة.. هل أستمر معه؟

الجمعة، 06 يوليه 2018 11:14 ص
أهم النصائح للتخلص من التلعثم والثأثأة

قابلت شاب أثناء رحلتي للأقصر وقد أحببته وأحبني وتمت خطبتنا مؤخراً، ولكنه يعاني من التعلثم والثأثأة، فهل يمكن لهذا الأمر أن يؤثر علي علاقتنا الزوجية
فيما بعد أو يزيد من المشاكل بيننا؟؟

 


أعلمي عزيزتي أنه قد تكون مشكلة التلعثم والثأثأة التي يعاني منها خطيبك، لديه منذ الصغر، وقد تكون مؤقتة بحيث تظهر جراء تأثره أو قلقه، وبعض الأطباء ينصحون بضرورة الإكثار من التمارين التي تساعده علي الاسترخاء لأنها مفيدة جدًا في مثل حالته.

 كتمان المشاعر قد يزيد حالته سوءأ لذا عليه بعدم كتمانها والتعبير عنها، لأن كتمان الأمور البسيطة تؤدي إلى تراكمها، ومن ثم التعرض للقلق والاكتئاب؛ لذلك عليه التعبير عنها من خلال ممارسة الرياضة، أو التحدث لشخص قريب، أو الكتابة.

 الثقة بالنفس أفضل علاج للثأثأة، ولعلها تكون عن طريق حضور دورات تدريبية، وعليه أيضًا بكثرة الاختلاط بمن حوله، والتحدث إليهم بصوت عال إذا كان وحده، مع كثرة القراءة.

اضافة تعليق