أريد أن أخطب فكيف اكتشف " حقيقة " شخصية خطيبتي ؟

الخميس، 05 يوليه 2018 08:25 م
كيف-أختار-عريسي


أنا شاب عمري 28 سنة أريد الزواج ومشكلتي أنني كلما تقدمت لفتاة أشعر أنها تتصنع، وتمثل، وتظهر أفضل ما عندها لكي تكسب عريسًا، فكيف أتعرف على حقيقة شخصية من أتقدم لها ؟
الرد:
لا ألوم عليك ارتباكك يا عزيزي وتحيرك وسعيك للحقيقة وهي حقك ودليل جديتك في الأمر، وتقديسك للعلاقة والميثاق الغليظ الذي أنت مقدم عليه، وكما الأمر لك هكذا هو أيضا بالنسبة للفتيات، بمعنى أن الشخصية سواء كانت لرجل أم امرأة لن تعرف حقيقتها إلا بـ "المعاشرة"، وليس هناك من حل سوى أن تعقد فترة خطوبة طويلة مع من تقبل عليها ويحدث بينكما قبول متبادل لتتبين حقيقة الشخصية من خلال التعامل، بالخروج والكلام عبر الهاتف ووسائل التواصل الإجتماعي، وتبادل الزيارات بحسب سماح أسرتها.
وبداية لابد عند الإختيار من مراعاة التقارب بين الأسرتين، انتق أسرة تشبه أسرتك، عادات، وتقاليد، وطباع، ومواقف وأفكار، وعقيدة بالطبع وتفكير، مستوى اقتصادي متقارب مما يتبعه مستوى معيشي وبالتالي توقعات مادية منك لابد من توفيرها لإبنتهم، نظرتهم واحترامهم للزواج، مشكلاتهم الداخلية وعلاقة الأم بالأب وطريقة تربيتهم لأولادهم، لن تجد تماثلاً ولكن على الأقل تشابه وتقارب وإن كان ثمة اختلاف فسيكون من النوعية التى لديك لها حلول، أو ثانوية غير مؤثرة، أو لديك القدرة على التعاطي معها، وذلك كله يحتاج لوقت وصبر وتفكيروفراسة.
ركز في هذه الفترة على التعرف على الآراء ومناقشة القضايا العامة، الكتب، الأفلام، كل ما يتعلق بالذوق والميول والإهتمامات لتعرف مدى التقاربات والتنافر، طريقة التعبير عن الرغبات والتصرف وقت الخلاف، التعامل مع المال، وصولا لطريقة تناول الطعام " وهنا لابد من تبادل العزومات على الطعام  لتتعرف على ذلك"،  فأنت ستشارك " انسان " جسدًا وروحًا وأسلوب حياة، متأثر ببيئته، وطريقة تنشئته،  وسينتج أطفالا لابد أن تكون راض عن توجيه أمهم " زوجتك " ، أنت تبني بذلك كله للمستقبل، فلابد أن تسقط في فترة الخطوبة كل الأقنعة، لكليكما.

اضافة تعليق