شاهد| أب يرضع ابنته بعد مرض والدتها

الأربعاء، 04 يوليه 2018 02:54 م
_102375903_b4bb891f-7a13-4720-8366-06afab2f8018

يقول المثل: "الحاجة أم الاختراع"، فما الحال عندما يتعلق الأمر بطفل رضيع، لا يستطيع أن يعبر عن حاجته إلى الرضاعة، إلا بالصراخ.

ولما كان الأمر صعبًا في حالة هذا الرضيع المولود لزوجين من سكان ولاية ويسكنسن الأمريكية، فقد توصل الأب إلى حيلة ذكية ليتمكن من إرضاعه بشكل شبه طبيعي، بعدما تعرضت والدتها للصرع إثر ولادتها.


إذ كانت الأم "أبريل نوبوير" (24 عامًا) تعاني من تسمم الحمل وارتفاع ضغط الدم، وهو ما أدى إلى خضوعها إلى عملية ولادة قيصرية طارئة.

وعندما وُلدت الطفلة روزالي في 26 يونيو، تعرضت الأم لنوبة مرضية أخرى ونقلت لتلقي المزيد من العلاج.

وأعطيت الطفلة روزالي إلى والدها ماكسيميليان.

وقال الأب لهيئة الإذاعة البريطانية (BBC): "خرجت ممرضة بطفلتنا الجميلة، وذهبنا سويًا إلى الحضّانة، وجلست، وخلعت قميصي لبعض الوقت".

وأضاف: "قالت الممرضة إننا بحاجة إلى إعطائها حليب صناعي مع وضع أصبع في فمها" حتى تعتاد الرضاعة.

وأشار إلى أن الممرضة سألته إن كان يرغب في أن يضم الطفلة إلى صدره وكأنها في وضع الرضاعة الطبيعية.

ويقول: "نظرًا لأنني شخص مرح يريد تجربة أي شيء، فقد قلت لها إنه يمكنني القيام بذلك بكل تأكيد، ولم لا؟"

استخدمت الممرضة أداة تشبه الحلمة مزودة بأنبوب تغذية رفيع، وحقنت بها الحليب، ثم أوصلت الحلمة بصدر الأب.

وقال الأب: "لم أفكر يوما ما في أنني سأقوم بذلك. لقد كنت أنا أول شخص يرضع الطفلة!"

وأضاف: "لم تصدق حماتي ما رأته. أما الجد الكبير فلم يكن لديه أي شيء يقوله لكنه اتفق مع رأيي في النهاية".

وتابع: "شعرت بالارتباط في اللحظة التي رأيت فيها طفلتي الصغيرة. لقد حملتها بين يدي وآمل أن أكون قد ساعدتها على التعود على الرضاعة الطبيعية".

ونشر ماكسيميليان محاولة إرضاع ابنته على موقعي فيسبوك وإنستجرام، وجاء رد الفعل إيجابي في أغلبه.

وأشاد آخرون بالممرضة التي اقترحت هذا الأمر.

اضافة تعليق