والدي يرفض شراء هاتف لي؟!

الأربعاء، 04 يوليه 2018 12:21 م
والدي يرفض اقتنائي هاتف خلوي

 
عمري 16 عامًا، لا أمتلك هاتفًا كصديقاتي، ووالداي لا يريد أن يشتري لي واحدًا، وهذا الأمر يُؤلمني كثيرًا، مع العلم أن أخي أصغر مني بخمس سنوات ولديه هاتف.. فكيف أقنع والدي بأن يشتري لي هاتفًا؟
(ش.ع)

 

تجيب الدكتورة زينب مصطفى، الاستشارية النفسية:

ابنتي الحبيبة، أُقَدر ما تشعرين به ومدى حاجتك لأن تحملي هاتفًا، لكني أريد منك أن تنظري إلى هذا الأمر بصورة المنتفع لا الخسران، فكري كم أنت مميزة أنك لا تحملين هذا الجهاز الذي يسرق الوقت، ويضيع أجمل لحظات عمرك، فأنت الآن في إمكانك القراءة والتفكير والتحدث مع صديقاتك، والتواصل والزيارات، والاستمتاع بصحبة أهلك، ورفقتهم في المنزل، في حين إن من يحملونه يصابون بحالة من الإدمان له، يكادون يرون العالم من حولهم ولا ينظرون إلا من خلال شاشة صغيرة تعيق نموهم العقلي والفكري، وتضيع الكثير من الوقت، وتفتح بابًا للمشاكل والمعاصي.

استمتعي بحياتك، واقرئي الكثير من الكتب المفيدة، واعذري أهلك؛ فهم يريدونك متميزة، وهذا الجهاز غالبًا ما يعيق التميز، وثقي بأنهم حين يجدون مشغولة بأمور أخرى، وتستمتعين بالحياة سيمنحونك إياه، أما الآن فمجرد تفكيرك أنه مصدر سعادتك يجعلهم يخافون منه، وكل هذا يرجع لحبهم واهتمامهم بك، وأنهم لا يريدون أن تكوني أسيرةَ له كغالب الفتيات.


فعليك شغل وقتك، والبحث عمن هم مثلك من الفتيات المتميزات، واكتسبي صداقتهن، واهتمي بنجاحك وتفوقك ومستقبلك الذي ترسمينه لنفسك، واهتمي بجمالك النفسي والجسدي، واحمدي الله أنْ مَنَّ عليك وجعلك محظوظة بتلك الأسرة الجميلة التي يهمها مصلحتك، واشكريهم على شعورهم الجميل نحوك واهتمامهم بمستقبلك، فهذا سيزيد من ثقتهم بك.

اضافة تعليق