ابني يقضي معظم الوقت مع الألعاب الإلكترونية؟

الأربعاء، 04 يوليه 2018 12:11 م
تزايد خطر الألعاب الإلكترونية



ابني يقضي كثير من الوقت مع هاتفه الخلوي ما بين تصفح لمواقع التواصل الاجتماعي واللعب بالألعاب الإلكترونية مختلفة، ولكني أخشى عليه خاصة بعد انتشار الألعاب الخطرة.. فماذا أفعل معه؟
(ف.ك)


يجيب الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي:

بعض الألعاب الإلكترونية تشكل خطورة كبيرة على الأطفال والمراهقين، ومنها لعبة "بوكيمون جو" و"مريم" بجانب لعبة "الحوت الأزرق" التي ظهرت مؤخرًا، لهذا يجب أن يأخذ الأهل الأمر على محمل الجد ويحمون أبناءهم من هذه الألعاب.
 
إذ من الممكن أن تتسبب لعبة إلكترونية في تعريض حياة الأطفال للخطر، وفي بعض الأحيان إلى الانتحار، لأن الطفل يندمج في اللعبة بشكل كامل مع مرور الوقت.
 
الأمر أكثر صعوبة بالنسبة للمراهقين لأنهم بالفطرة يميلون إلى روح التنافسية فيما بينهم، وكل مراهق يريد أن يثبت أنه أحق بالنجاح والفوز بأي شيء حتى لو كانت لعبة إلكترونية، مما يجعله ينصاع إلى أوامر مثل هذه الألعاب "الحوت الأزرق" و"بوكيمون جو".
 
فعليك عزيزي الأب وعزيزتي الأم، متابعة سلوكيات الأبناء، ومراقبتهم بشكل سليم وإدماجهم في الحياة الاجتماعية، وعدم تركهم منعزلين في غرفهم طوال الوقت.

اضافة تعليق