كيف حقق الإسلام السلام للبشرية؟

الثلاثاء، 03 يوليه 2018 07:01 م
كيف-حقق-الإسلام-السلام-للبشرية

جاء الإسلام هاديًا للبشرية يوجه بتعاليمه السمحة وبإرشادته السامية، ولذا انتشر وحكم الأرض في وقت لا يساوي شيئًا في ميزان الأمم، وكان مما أكده الإسلام من معاني فضيلة السلام والتسامح واليسر.. والسؤال: إذا كان الإسلام دين التسامح والعفو فلمَ كانت الحروب والغزوات؟

المتأمل لتاريخ الإسلام يدرك أن الحرب فيه شرعت متى توفرت أسبابها، والتي منها:
 -رد العدوان، وإغاثة الملهوف المستغيث.
 -تأمين النفس والمال والعرض ممن يستبيحونها ولتأمين الاعتقاد.
 -حماية للدعوة وأيضًا لتأديب ناكثي العهود.
 - ورد المظالم، ومواجهة الاعتداء.

وهي (الحرب) مع هذا كله مكسوة بالأخلاق نابذة كل ما من شأنه الاعتداء على الآخر لتحقيق مصلحة شخصية، ولذا حرم الإسلام التمثيل بالجثث والثأر والانتقام للنفس حمية وعصبية، وغيرها من الأمور اللأخلاقية.

فوائد السلام:
لأن الإسلم دعوته عالمية إنسانية فغنةتشريعاته أيضا تتماشى مع هذهطبيعة هذه الدعوة.. فاسلام الذي جاء الإسلم به يحقق للبشرية العديد من الفوائد والمزايا، والتي منها:
 
 -أنه يجعلُ الشعوبَ أكثرُ أمانًا ويُمكّنها من التعلّم، واكتساب ونشر الثّقافة، وبناء الحضارات، والنّهوض بالدّولة اقتصاديّاً واجتماعيّاً.

 - يجعل النّاس على وعي كافٍ لخطر الدّخول في الحروب والانشغال بها وبمُتطلّباتها وتأثيرها عليهم، والتي ستُكلّفهم حياتهم مُقابل هذه الغطرسة البشريّة.
 -السّلام يعرقل طرق المخربين الذين يشيعون الخراب والدماء.
 - السّلام بيئة مُشجّعة للإبداع ووسائله؛ فهو الذي يُحفّز النّاس على الإبداع وزيادة الجمال والإنتاج، على عكس الحروب التي تُنتج الدّمار والخراب والفساد.
 وكل هذا من أغراض رسالة الإسلام السامية.

اضافة تعليق