الزار وسيلة قديمة للعلاج من المس تعود من جديد

الثلاثاء، 03 يوليه 2018 05:55 م
الزار

الزار هو مجموعة طقوس تمارس بنية التطهير والعلاج لطرد الأرواح الشريرة التي يعتقد أنها تسكن جسد الإنسان، وذلك عن طريق رقصات هستيرية بالإيقاع والأداء الحركي والأغان..وقد انتشر الزار قديما في مصر ثم تحول مؤخرا لنوع فني أكثر منه علاجي، له طقوسه وآلاته المخصوصة.  

لا يخلو الزار من اجتماع بين الرجال والنساء، كما يستخدم فيه فنون أداء مختلفة ترافقها إيقاعات خاصة وإشارات ورموز تتحرر فيها النفس البشرية من قيود الزمان والمكان، أو تنتقل من حالة إلى حالة أخرى، وهو ما عولوا عليه في العلاج.

 ولقد أوضحت دار الإفتاء المصرية أن الزار "نوع من دجل المشعوذين الذين يُوحون إلى ضعاف العقول والإيمان بأن المريض أصابه مس من الجِن وأن لأولئك الدجالين القدرة على علاجه وتخليصه من آثار هذا المس بطرقهم الخاصة، ومنها إقامة الحفلات الساخرة المشتملة على الاختلاط بين الرجال والنساء بصورة مستهجنة، والإتيان بحركات وأقوال غير مفهومة".

 فالزار إذًا أمر مُنكر وبدعة سيئة لا يُقرُّها الدين، ويزداد نُكرًا إذا اشتملت حفلاته على شرب الخمور وغير ذلك من الأمور غير المشروعة.

اضافة تعليق