عسكري أمريكي يشهر إسلامه ويسمي نفسه "صلاح الدين"

الثلاثاء، 03 يوليه 2018 01:04 م
thumbs_b_c_a077b7ffa3ca6483605cdc5f392d7a33



أشهر عسكري أمريكي سابق، إسلامه، واختار لنفسه اسم "صلاح الدين"، بعد أن وجد في الإسلام، الأجوبة على كثير من الأسئة التي كانت تشغل ذهنه.

وتوجه أندريه ميلر تود توجه برفقة زوجته "مرال" إلى هيئة الإفتاء بمنطقة "أردملي" في مرسين، جنوبي تركيا، التي يقيم فيها، وأبلغا مسؤولي هيئة الإفتاء برغبتهما بالدخول في الإسلام، ثم نطقا الشهادتين أمام المفتي محمود سامي تركمان أوغلو.

وعقب اعتناقه الإسلام، قال تود إنه أجرى بحثًا حول الأديان لمدة طويلة، وأنه درس التوراة والإنجيل، مشيرًا أنه عقب تفحصه للدين الإسلامي وقراءته للقرآن، وجد الطمأنينة في الإسلام.

وأضاف: "لقد كان لدي الكثير من الأسئلة حول الإيمان بالله، وبحثت عن أجوبة لها، فيما لم أجد الجواب الشافي حول الإيمان بالله في الدين المسيحي"، وفق ما نقلت عنه وكالة "الأناضول".

وتابع: "في الأماكن التي أديت فيها مهامي (بالجيش الأمريكي)، كانت هناك أسئلة تشغل بالي باستمرار، وبحثت عن أجوبة لها، وعندما وجدت الأجوبة الصحيحة لتلك الأسئلة في الإسلام، شعرت بالراحة".

وأعرب عن رغبته الشديدة بأداء مناسك الحج.

اضافة تعليق