سبب جديد للإصابة بسرطان الثدي

الأحد، 01 يوليه 2018 11:12 ص
5142291-385191042

توصل علماء بإحدى الجامعات الأمريكية إلى حقائق جديدة حول الإصابة بسرطان الثدي (وهو الأكثر شيوعًا بين النساء)، إذ تبين أن نسبة صغيرة فقط من حالات الإصابة ترجع إلى عامل الوراثة، لكن عددًا من الجينات المرتبطة به ما تزال مجهولة.


وحدد خبراء في جامعة ميلووكي ويسكونسن بالولايات المتحدة، 48 جينًا مرتبطًا باستعداد النساء وراثيًا للإصابة بسرطان الثدي.

فقد اكتشفوا وجود 14 مورثة مسرطنة جديدة، في الوقت الذي كانت تشير فيه الدراسات السابقة إلى ارتباط 34 مورثة بالإصابة وبتطور أورام الثدي.

وتوصل العلماء إلى هذه النتائج بعد تحليل بيانات دليل مورثات السرطان "The Cancer Genome Atlas"، الذي يحتوي على معلومات عن الطفرات الوراثية المؤدية للإصابة بالسرطان. 

وأجروا مسحا لـ 229 ألف شخص أوروبي من المصابين بالسرطان ومن الأصحاء، بالإضافة إلى دراسة جينات يحتمل أنها تساهم في ظهور السرطان، وكيف أن قمعها يوقف نمو الأورام الخبيثة، وفق ما نشرت مجلة "MedicalXpress".

اضافة تعليق