عمري 15 سنة ولا أحد يحبني.. ماذا أفعل ؟

السبت، 30 يونيو 2018 06:40 م
شعر_حزين_عن_الحب


أنا فتاة عمري 15 سنة  ومشكلتي أنني أشعر أنه لا أحد يحبني، فلا أهلي يهتمون بي ولا صديقاتي، أنا التي اتصل بهم وهم لا يتصلون بي،  أتذكر أنا مناسباتهم المهمة كأعياد ميلادهم وأهاديهم وأنا لا يذكرني إلا القليل، فماذا أفعل لكي أحظي بحب واهتمام من حولي؟!

الرد:

اطمئني يا عزيزتي فكل هذه المشاعر ستزول بمجرد مرورك بهذه المرحلة الحتمية من حياتك كمراهقة، فأنت لست وحدك، فهناك ما يقرب من 40 إلى 50% من الشابات والشبان في مثل عمرك يمرون بهذه التقلبات المزاجية، والتجاذبات العاطفية، هي مرحلة تطورية عادية، ولكي تتخطينها بشكل أقل ضرر من الناحية النفسية ، لابد من الثقة بالنفس، والبحث عما يميزك، اكتشفي مهاراتك واسعي لتنميتها، ففي مدرستك اجتهدي في دراستك، وشاركي في الأنشطة التي تحبينها، وأعيدي تقييم نفسك بشكل ايجابي، فأنت صغيرة وجميلة ولابد لديك ما يميزك ولكنه  مخبؤ،  فأظهريه،  وذلك يحتاج منك إلى ذكاء، ومجهود، وصبر، واستعانة بآراء من يكبرك من مدرسينك مثلا، أو إخوتك، أو صديقاتك الأمينات، وتخلى عن حساسيتك تجاه أسرتك، لا تجعلى هذه الفكرة السلبية تسيطر عليك تجاههم فتقف عائقا أمام تواصلك معهم، كوني مرحة وأشيعي البهجة في أسرتك سيحبونك، فكري في اعداد مفاجآت لهم ، افعلي ما يجعلهم يشعرون بوجودك ويحبونه، كوني نافعة لهم ولا تنسي نفسك.
وبشكل عام يمكننا كسب الآخرين سواء كانوا أهلنا أو أصدقاءنا وكسب حبهم واهتمامهم بالإبتسامة، فالمزاج ينتقل سلبيا أو ايجابيا، ومحاولة ارضائهم ومناداتهم بأسمائهم، ومشاركتهم الهوايات والأنشطة والإهتمامات وما هو ممتع، وتوقع الأفضل منهم، وأخيرا تقربي لربك وأصلحي يا عزيزتي ما بينك وبينه يصلح ما بينك وبين الناس، ويطمئن قلبك.

اضافة تعليق