لا تحب صورتك الفوتوغرافية.. إليك الأسباب!

الجمعة، 29 يونيو 2018 05:54 م
لا-تحب-صورتك-الفوتوغرافية



هل أنت ممن لا يحب إلتقاط الصور الفوتوغرافية لنفسه ويري أنه في الصور يبدو غير جيد، أو " مليش حظ في الصور ودايما بطلع وحش" ؟!
هناك أسباب علمية لميلنا لعدم الإعجاب بصورنا الشخصية، لكن هناك أيضاً استراتيجيات نستطيع استخدامها لزيادة ولعنا بصورنا الخاصة، تعرف على ذلك عبر السطور التالية :
غالبا من لا يحب صورته الفوتوغرافية فإن ذلك يرجع للأسباب التالية:
- اعتقاده أنه أجمل في الواقع، فنحن نميل دائما إلى انحياز تعزيز الذات، وهو الميل إلى تقييم صفاتنا وإمكانياتنا بشكل أفضل مما هي عليه من الناحية الموضوعية (أي نضع أنفسنا بقالب أكبر من إمكاناتنا الحقيقية)، كمثال على ذلك، عندما يتعلق الأمر بالمظهر الخارجي، فإن هذا الانحياز يقودنا للاعتقاد بأننا أكثر جاذبية مما نحن عليه حقاً، لأن حقيقة مظهرنا قد تخيب آمالنا.
ـ تفضيا الصورة المنعكسة، على سبيل المثال، أننا كثيراً ما نرى أنفسنا في المرآة، وبالتالي نميل إلى الإعجاب بمظهرنا ونجدَ أنفسنا جذابين أكثر، مع ذلك، تكون صورتنا في المرآة عندما ننظر إلى أنفسنا فيها معكوسةً، في حين تكون صورنا الفوتوغرافية الشخصية غير معكوسات غالباً.
أحد أسباب عدم إعجابنا بصورنا تحديداً هو أنَّ هذه الصور تعطي مظهراً حقيقياً لوجوهنا، والتي تكون أقل ألفة بالنسبة لنا.
والآن كيف يمكننا الإعجاب بصورنا الشخصية الفتوغرافية؟!

- اجعل تأثير التعرض المجرَّد في مصلحتك، لأننا نعرف بأن التعرض المتكرر للحافز يسهِّل علينا الإعجاب به، فإننا نستطيع استخدام تأثير التعرض المجرَّد لزيادة إعجابنا بصورنا الخاصة،  ويمكنك تحقيق ذلك باستخدام صورة لكَ كصورة خلفية لجهازك المحمول، أو النظر إلى صورك الخاصة بشكل سريع، فذلك قد يوفِّر تعرُّضاً قصيراً متكرراً والذي قد يرفع من اعجابك لتلك الصور.
- ابتسم، فتعزيز التمعن في الإبتسامة ينشط المنطقة الوسطى من القشرة المخية Orbitofrontal Cortex Area، وهي منطقة مرتبطة بالمكافأة.
والإبتسام يرفع مدركات الجاذبية خاصتنا، في الحقيقة، وجد الباحثون في بحث عملوا فيه على تقييم جاذبية الوجوه في 2014 أن الوجوه الأسعد المبتسم،  صنفت باستمرار بأنها أكثر جاذبية، حتى عندما عُولِجَت تلك الوجوه لتكون أقل جاذبية، تم تقييم الوجوه المبتسمة بأنها أكثر جاذبية من الوجوه التي تبدو بشكل أجمل، لكنها أقل سعادة.
-  جرب الصور السيلفي كبديل، ويجب الحذر أيضا من أنها نجعلك تبدو جذابا أكثر بالنسبة لنفسك، وأننا عندما نقوم بتقييم شكل شخص فإن معظمنا يفضل تقييمه من خلال صور ملتقطة له وليس صوره السيلفي.
- اسعد نفسك، فقد أثبتت أبحاث عديدية أن الناس الأكثر سعادة هم أكثر جاذبية، وليس العكس، فكن سعيدا تصبح صورك محببة إليك وجميلة.

-  جرب النظر كثيرا لصورك القديمة، وهذه النصيحة ليست علمية ولكنها فقط " مجربة " لدى بعض الأشخاص وأثبتت فاعليتها، انظر لصورك القديمة وسيعجبك ما أصبحت عليه من تطور ونضج وسعادة وشباب.

اضافة تعليق